إقبال ضعيف في انتخابات مصر وهدوء بالقاهرة بعد الاشتباكات

Wed Dec 21, 2011 2:58pm GMT
 

(لإضافة تشييع قتيل في الاشتباكات وتقارير عن مخالفات في الانتخابات)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال شهود عيان إن أعدادا قليلة من الناخبين أقبلت اليوم الأربعاء على لجان الانتخاب لجولة الإعادة في المرحلة الثانية من انتخابات مجلس الشعب المصري التي حقق حزبان إسلاميان مكاسب كبيرة فيها إلى الآن.

وألقت خمسة أيام من الاشتباكات العنيفة في القاهرة بظلالها على الانتخابات وهي الأولى منذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط في الانتفاضة الشعبية التي اندلعت يوم 25 يناير كانون الثاني.

ووجهت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لوما شديدا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد على العنف الذي استهدف أيضا محتجات سحل جنود إحداهن مما ادى الي تعريها أمام الكاميرات.

وعم الهدوء ميدان التحرير والشوارع المؤدية إليه الليلة الماضية للمرة الأولى منذ نحو أسبوع. وفي الليلة السابقة لاحق جنود من قوات مكافحة الشغب مئات المحتجين المطالبين بإنهاء فوري للإدارة العسكرية لشؤون البلاد.

وقال نشطاء إن العشرات أصيبوا وإن الجنود استخدموا الأعيرة الحية وأعيرة الصوت وطلقات الخرطوش لطرد المحتجين من الميدان.

وشيع مئات المحتجين اليوم وأغلبهم من مصابي الاشتباكات زميلا لهم يقولون إنه قتل في هجوم جنود يرتدون زي قوات مكافحة الشغب على ميدان التحرير في الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء.

وهتف النشطاء "نار الثورة خلاص بتزيد كل يوم شهيد جديد" و"وحياة دمك يا شهيد شمس الثورة مش هتغيب" وهتفت امرأة "لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله" ورددت الهتاف وراءها نسوة اتشحن بالسواد يبدو أنهن قريبات القتيل ويدعى مصطفى حلمي.   يتبع