1 تموز يوليو 2011 / 15:08 / بعد 6 أعوام

اليمنيون يحولون صلاة الجمعة إلى تجمعات سياسية

من محمد صدام

صنعاء أول يوليو تموز (رويترز) - حول عشرات الالاف من اليمنيين صلاة الجمعة إلى تجمعات حاشدة مؤيدة ومناهضة للرئيس علي عبد الله صالح الذي يتعافى من جروح أصيب بها في محاولة اغتيال الشهر الماضي.

وقال شهود إن معارضي صالح احتشدوا في شارع الستين للاستماع إلى خطيب الجمعة الذي حث القائم بأعمال الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى بذل المزيد من الجهد لانهاء الخلاف بشأن المطالبة برحيل صالح مما يتيح لليمنيين اختيار زعيم جديد.

وقال خطيب الجمعة مخاطبا هادي إن اليمنيين ضحوا بكل ما يملكونه ودعاه إلى التضحية بما يمكنه.

وقال هادي لشبكة تلفزيون سي.ان.ان إن صالح اصيب بشدة في محاولة الاغتيال التي تعرض لها لدرجة انه من غير المؤكد متى سيعود إلى البلاد بعد العلاج في السعودية.

وتهز اليمن المجاور للسعودية أكبر مصدر للنفط في العالم احتجاجات مستمرة منذ شهور لعشرات الالاف الذين يطالبون بإنهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما.

وتخشى الولايات المتحدة والسعودية ان يستغل متشددون مرتبطون بالقاعدة في جنوب اليمن هذا الاضطراب في شن هجمات في المنطقة وخارجها.

وحثت الولايات المتحدة والسعودية صالح على التنحي في اطار المبادرة الخليجية. ولكن صالح البالغ من العمر 69 عاما قاوم الضغط على أمل أن يشعر المتظاهرون بالتعب ويتنازلوا عن مطالبهم.

وقال خطيب الجمعة ان المحتجين سيواصلون دفع الثمن لحين تحرير البلاد من النظام الذي تديره عائلة مستبدة.

وفي مقابلة مع شبكة تلفزيون سي.ان.ان قال هادي انه حسب كلام الاطباء لا احد يعلم متى يعود صالح. واضاف "أيام أسابيع شهور. قد تكون شهورا وهذا قرار يتخذه الاطباء."

وفي شارع السبعين خرج عدد اقل من انصار صالح بعد صلاة الجمعة وحملوا لافتات وصورا للرئيس.

وكتب على لافتة "انت رئيسنا وزعيمنا وقائدنا حتى 2013" في اشارة إلى نهاية فترة تولي صالح للرئاسة.

وفي جنيف قال المتحدث باسم مفوضية الامم المتحدة لحقوق الإنسان إن فريقا من المحققين يقوم بزيارة اليمن تلقى تعاونا جيدا من الحكومة.

وقال روبرت كولفيل إن الفريق التقى مع هادي فضلا عن قادة المعارضة في صنعاء ومع محتجين في العاصمة ومدينة تعز جنوب البلاد حيث قتل ما لا يقل عن 15 شخصا يوم 29 مايو ايار عندما فتح جنود النار على مظاهرة.

وقال كولفيل للصحفيين "هناك تعاون جيد من الحكومة التي سمحت للفريق بالعمل بشكل كامل."

واضاف "أجروا مقابلات وجمعوا وثائق وقاموا بزيارة موقعي الاحتجاج الرئيسيين في صنعاء حيث يحتشد محتجون موالون ومناهضون للحكومة."

وعلى صعيد منفصل قالت مصادر أمنية إنه سيتم قريبا ترحيل صحفي نيوزيلندي دخل البلاد بصورة غير مشروعة على متن سفينة تقل لاجئين صوماليين.

وأضافت المصادر أن الصحفي ويدعى جلين جونسون اعتقل في محافظة لحج الجنوبية.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نقلا عن المصادر أنه "سيتم تسليم الصحفي جونسون لمصلحة الهجرة الجوازات ليتم على ضوء ذلك إستكمال إجراءات ترحيله."

وقالت وسائل اعلام في نيوزيلندا إن جونسون الذي اعتقل منذ أكثر من أسبوع كان يسعى لاعداد تقارير عن الاتجار في الأطفال في اليمن.

م ي - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below