ناشطون يقولون ان 111 شخصا قتلوا في "أكثر الايام دموية" في سوريا

Wed Dec 21, 2011 3:21pm GMT
 

(لزيادة عدد قتلى يوم الثلاثاء)

من دومينيك ايفانز

بيروت 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال نشطاء اليوم الأربعاء إن القوات السورية قتلت 111 شخصا قبل بدء مهمة لمراقبة مدى تنفيذ الرئيس بشار الأسد لخطة سلام طرحتها جامعة الدول العربية ووصفت فرنسا اعمال القتل بأنها "مذبحة لم يسبق لها مثيل".

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان ان 111 مدنيا وناشطا قتلوا بالاضافة الى أكثر من 100 اصيبوا بين المنشقين على الجيش في محافظة إدلب ليصبح امس الثلاثاء "أكثر الايام دموية في الثورة السورية".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو "وقعت مذبحة على نطاق غير مسبوق في سوريا يوم الثلاثاء."

وأضاف "انه أمر عاجل ان يصدر مجلس الامن التابع للامم المتحدة قرارا حاسما يدعو الى نهاية للقمع."

وطالب المجلس الوطني السوري بعمل دولي لحماية المدنيين.

وأثار تصاعد عدد القتلى خلال الانتفاضة الشعبية المستمرة منذ تسعة أشهر احتمالات نشوب حرب أهلية في سوريا في الوقت الذي ما زال الأسد يحاول فيه القضاء على الاحتجاجات بالقوات والدبابات على الرغم من العقوبات الدولية التي فرضت لدفعه إلى مسار الإصلاح.

وإدلب الواقعة في شمال غرب البلاد المتاخمة لتركيا هي معقل للاحتجاجات خلال الانتفاضة ضد الأسد وشهدت كذلك تصاعد هجمات من منشقين عن الجيش السوري.   يتبع