مقتل تسعة في سوريا مع استمرار الاحتجاجات ضد الأسد

Fri Jul 1, 2011 3:38pm GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان أول يوليو تموز (رويترز) - قال ناشطون وشهود عيان ان القوات السورية قتلت تسعة متظاهرين اليوم الجمعة فيما تظاهر عشرات الالاف من المحتجين مطالبين بتنحي الرئيس السوري بشار الاسد.

وقالت لجنة التنسيق المحلية وهي مجموعة من الناشطين ان ثلاثة متظاهرين قتلوا في مدينة حمص بوسط البلاد وثلاثة اخرين في محافظة ادلب بالشمال واثنين في ضواحي دمشق وواحدا في اللاذقية.

وفي تحد لأسابيع من القمع العسكري اندلعت المظاهرات في ضواحي العاصمة السورية وبالقرب من الحدود اللبنانية وفي المحافظات الصحراوية المجاورة للعراق وفي محافظة ادلب بالشمال حيث قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان هجمات الدبابات على التلال القريبة من تركيا قتلت ثلاثة اشخاص خلال الليل.

ويظهر مقطع مصور نشر على موقع يوتيوب آلاف المتظاهرين الاكراد الذين خرجوا في مسيرة في عامودة بشمال شرق البلاد وهم يحملون لافتات تطالب برحيل الاسد.

وقال ناشطون وشهود عيان ان محتجين في مدينة حماة وفي مناطق كردية بالشرق حملوا البطاقات الحمراء فيما يرمز إلى طرد الرئيس السوري.

وحظرت السلطات السورية تغطية معظم الصحفيين العالميين للأحداث في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات في مارس آذار مما يحول دون التحقق من روايات الناشطين او السلطات.

وقال التلفزيون الحكومي السوري ان مسلحين اطلقوا النار على قوات الامن في حمص وفي عدة بلدات اخرى مما اسفر عن اصابة اثنين من قوات الامن.

وذكر شاهد عيان ان عدة عربات مصفحة انتشرت في حي باب السباع العتيق في حمص واطلق جنود النار على محتجين من وراء حواجز وضعت على الطرق الرئيسية في المدينة التي يسكنها مليون نسمة.   يتبع