معارضون ليبيون يقولون ان قوات القذافي تشن هجوما مضادا

Thu Jul 21, 2011 3:52pm GMT
 

من نيك كاري

مصراتة (ليبيا) 21 يوليو تموز (رويترز) - قال معارضون ليبيون ان هجوما مضادا شرسا شنته القوات الموالية لمعمر القذافي أوقف مكاسبهم على جبهة شرقي طرابلس اليوم الخميس.

وقال متحدث باسم المعارضة في زليتن على الطريق الساحلي الذي يبعد 160 كيلومترا شرقي العاصمة ان قوات موالية للقذافي تعززها دبابات حاصرت مقاتلي المعارضة الذين استولوا على بلدة سوق الثلاثاء المجاورة في اليوم السابق.

وقال ان الجنود قصفوا المنازل بقذائف الدبابات مما أدى إلى تسويتها بالأرض.

وأضاف "الكتائب لا تزال ترهب العائلات وتمشط القرى والاحياء وتشيع الفزع في المنطقة كلها."

وتكبد المعارضون خسائر بشرية حول مدينة البريقة الساحلية النفطية جنوبي معقلهم في بنغازي وقالوا انهم يحاولون استعادة المدينة بالكامل من قوات القذافي.

وكان المعارضون تمكنوا من السيطرة سريعا على اجزاء كثيرة من شرق ليبيا بعد اندلاع انتفاضة في فبراير شباط.

وعرض التلفزيون الرسمي ما قال انها صور جديدة من زليتن والبريقة في محاولة على ما يبدو لإظهار ان المدينتين ما زالتا تحت سيطرة طرابلس. وفي زليتان ظهر العشرات من انصار القذافي وهم يرددون شعارات التأييد له.

وفي حين تتواصل الحرب لفترة اطول مما كان يتوقع الكثيرون مع احباط القذافي للمساعي الرامية لابعاده عن السلطة تكثفت الجهود الرامية لإيجاد حل للأزمة في ليبيا.   يتبع