الصليب الاحمر يدخل سرت والقصف يتواصل

Sat Oct 1, 2011 3:54pm GMT
 

(لإضافة الصليب الأحمر وقتال وتفاصيل)

من جوزيف لوجان ورانيا الجمال

سرت (ليبيا) أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أدخل عمال الاغاثة التابعون للجنة الدولية للصليب الاحمر امدادات طبية إلى مدينة سرت المحاصرة اليوم السبت فيما تتنامى المخاوف من اكتشاف كارثة انسانية داخل مسقط رأس االزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي.

وواصل المدنيون فرارهم من المدينة بالمئات خلال الايام الاخيرة فيما كثفت قوات الحكومة الانتقالية قصفها على المدينة الساحلية في محاولة لطرد المقاتلين الموالين للقذافي المتحصنين بها.

وادت المعركة الطويلة للسيطرة على المدينة التي يحاصرها مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي وتتعرض لغارات جوية منتظمة يشنها حلف شمال الاطلسي إلى محاصرة المدنيين داخل سرت التي يقطنها نحو 100 ألف شخص خلال أكثر من اسبوعين من القتال العنيف.

وتواصل القتال اليوم السبت على الجبهتين الشرقية والغربية للمدينة مع تبادل الطرفين المتقاتلين نيران الصواريخ والمدفعية. وسمعت اصوات الانفجارات العالية من وسط المدينة فيما تصاعد الدخان الابيض إلى السماء حيث تحلق طائرات حلف شمال الاطلسي.

ووصلت شاحنة من الامدادات وعربتان تقلان عمال اغاثة من الصليب الاحمر الأوروبي عند نقطة تفتيش غرب المدينة يقف عليها مقاتلون موالون للمجلس الوطني الانتقالي.

وقال بعض من قادة قوات المجلس انهم يحاولون تأمين المرور الآمن لعمال الاغاثة الاجانب إلى داخل المدينة لكن القصف ما زال مستمرا.

وقالت كارين ستراج إحدى عاملات الاغاثة في اللجنة الدولية للصليب الاحمر لرويترز ان زملاءها دخلوا المدينة بالفعل.   يتبع