لاجئون صوماليون يتدفقون على اليمن رغم الاضطرابات

Fri Oct 21, 2011 4:10pm GMT
 

من امينة بكر

جنيف 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة اليوم الجمعة ان صوماليين يفرون من المجاعة والعنف يتدفقون على اليمن بمعدلات متزايدة.

وقالت المفوضية في بيان انه بينما تعبر اعداد متزايدة خليج عدن للوصول الى اليمن فإن مخيم داداب للاجئين عبر حدود ارض الصومال في شرق كينيا شهد انخفاضا حادا في اعداد القادمين الجدد مرجحة ان يكون سبب ذلك العمليات العسكرية عبر الحدود أو هطول امطار غزيرة.

وخلال الفترة بين يناير كانون الثاني ويوليو تموز سجل معدل وصول الصوماليين الى اليمن 1600 شخص في الشهر وارتفع الى 4500 في اغسطس وإلى نحو 3292 في سبتمبر ايلول رغم الاضطرابات التي يشهدها اليمن.

وقال اندريه ماهيكسيك المتحدث باسم المفوضية في إفادة صحفية ان التدفق الزائد يضيف مزيدا من الضغط على اليمن وعلى المفوضية موضحا ان المنظمة تلقت نصف 60 مليون دولار التي تحتاجها لتمويل عمليات في اليمن هذا العام.

وفي الاجمال فإن تقديرات الامم المتحدة تشير الى ان نحو 196 الف لاجيء صومالي موجودون الآن في اليمن خاطر اغلبهم بحياتهم لعبور خليج عدن على قوارب تهريب. وتسبب صراع في محافظة ابين اليمنية في تشريد اكثر من 97 الف يمني علاوة على نحو 318 الفا من محافظة صعدة في الشمال.

وقال ماهيكسيك لرويترز "مواردنا تتعرض لضغوط حاليا بسبب زيادة اللاجئين الصوماليين وايضا بسبب النزوح الداخلي في اليمن."

واضطر اكثر من 318 الف صومالي حتى الآن هذا العام للهرب من بلادهم نتيجة الموقف المتدهور توجه اغلبهم الى كينيا واثيوبيا وفقا لبيانات المفوضية.

م ع ذ - ن ع (سيس)