العرب يرون في مقتل القذافي درسا لغيره من الطغاة

Fri Oct 21, 2011 4:19pm GMT
 

من سامي عابودي

دبي 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - بالنسبة للكثير من العرب فإن الاعتقال المهين وقتل العقيد معمر القذافي اطول الزعماء العرب بقاء في السلطة يمثل درسا لغيره من الطغاة بالمنطقة التي شهدت هذا العام الإطاحة بثلاثة من الحكام ظلوا في السلطة لفترة طويلة.

ولكن البعض قال اليوم الجمعة ان ليبيا كانت ستصبح افضل حالا لو مثل زعيمها السابق امام قضاء عادل لمحاكمته في الانتهاكات التي ارتكبت خلال حكمه الذي دام 42 عاما.

وقال زياد خالد وهو صاحب متجر في بيروت بعد يوم من مقتل القذافي ان الطغاة في العالم فقدوا الآن واحدا منهم مؤكدا ان هذه هي النهاية التي يستحقها.

وفي القاهرة قال يوسف حماد (43 عاما) انه لم يفاجأ بنهاية القذافي البشعة.

وقال انه كان من الافضل رؤية القذافي حيا ليمثل امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وقال الصحفي المصري خالد داود ان المشاعر متباينة بشأن القذافي وانه يرى انه كان ينبغي عليه حتما ان يترك السلطة ولكنه يعتقد ان كان يستحق محاكمة عادلة. وأوضح داود ان ما حدث قد يكون له تأثير سلبي نسبيا على التحول السلمي للديمقراطية.

ولكن المشاعر كانت مختلفة لدى العديد من الليبيين.

وقالت فتحية الامامي وهي تعمل سكرتيرية في بنغازي ان الخميس كان اشبه بيوم عرس او مهرجان ووصفته بأنه اسعد ايام حياتها.   يتبع