كابول تسلم باكستان ادلة على تورط طالبان في اغتيال رباني

Sat Oct 1, 2011 4:36pm GMT
 

(لإضافة القاء وزير الداخلية اللوم على باكستان)

من حميد شاليزي

كابول أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وكالة المخابرات الافغانية اليوم السبت انها سلمت باكستان ادلة على ان قيادة طالبان دبرت في باكستان حادث اغتيال الرئيس السابق ومبعوث الحكومة للسلام برهان الدين رباني.

وقال وزير الداخلية اثناء الادلاء بشهادة في البرلمان انه جرى ايضا اعتقال حميد الله اخونزادة العقل المدبر للمؤامرة. وأضاف الوزير ان وكالة المخابرات الباكستانية والتي تعرف باسم مديرية المخابرات الباكستانية كان لها دور في حادث الاغتيال.

وكان رباني الذي ترأس المجلس الاعلى للسلام المكلف بمحاولة التوصل إلى تسوية للحرب من خلال التفاوض قد اغتيل في منزله في كابول على يد مهاجم انتحاري جاء زاعما انه يحمل رسالة سلام من قيادة طالبان.

وقال وزير الداخلية الافغاني بسم الله محمدي لاعضاء البرلمان اليوم السبت اثناء مناقشة اغتيال رباني "المخابرات الباكستانية شاركت في الامر من دون ادنى شك."

وأضاف "اعتقلنا حميد الله اخونزادة الذي اعترف بان الامر لم يكن سوى مؤامرة."

وقال الوزير الافغاني ان لجنة لتقصي الحقائق ستسافر إلى باكستان اليوم السبت لاجراء المزيد من التحقيقات وان اسلام اباد تسلمت قائمة باسماء المشاركين في العملية.

وقالت تهمينة جانجوا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الباكستانية ان باكستان لم تتسلم اي معلومات رغم ان رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني نقل للرئيس الافغاني عرضا بالتعاون في التحقيق.   يتبع