جنوب السودان يرحب بمساعدة امريكية في مكافحة جيش الرب

Fri Oct 21, 2011 5:20pm GMT
 

جوبا 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الجمعة إن جنوب السودان يرحب بدعم عسكري امريكي للمساعدة في قتال متمردين اوغنديين اعضاء جيش الرب للمقاومة المتهم بجرائم قتل واغتصاب وخطف اطفال.

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قال قبل ايام ان بلاده سترسل مئة مستشار اعسكري لوسط افريقيا للمساعدة في قتال جيش الرب الذي ينشط في اوغندا ومناطق لا يسودها القانون في جنوب السودان وجمهورية افريقيا الوسطى وجمهورية الكونجو الديمقراطية.

ورحب جنوب السودان المستقل حديثا بالتعاون العسكري الامريكي مع جيشها المعروف باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان للمساعدة في تعقب زعيم جيش الرب جوزيف كوني.

وأبلغ وزير الاعلام برنابا ماريال بنجامين رويترز "كان يوجد وفد عسكري عالي المستوى قبل هذا الاعلان بحث كل التفاصيل مع الجيش الشعبي."

وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان فيليب اجوير "من المعروف ان وفدا عسكريا رفيعا ناقش قبل الاعلان كل التفاصيل مع الجيش الشعبي."

وظهر جيش الرب للمقاومة الذي يقول عن نفسه انه جماعة دينية في شمال اوغندا في التسعينيات ويعتقد انه قتل وخطف وبتر اعضاء عشرات الاف من الناس.

وتتهم المحكمة الجنائية الدولية جوزيف كوني بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

م ع ذ - ن ع (سيس)