حقائق- الأموال الليبية المجمدة والمفرج عنها

Wed Aug 31, 2011 6:10pm GMT
 

31 أغسطس اب (رويترز) - قال مصدر حكومي فرنسي اليوم الأربعاء إن فرنسا طلبت من لجنة العقوبات بالأمم المتحدة الإفراج عن 1.5 مليار يورو (2.16 مليار دولار) من الأصول الليبية المجمدة في فرنسا.

وجمدت حكومات أجنبية أموالا سيادية تقدر بنحو 150 مليار دولار كان الزعيم المخلوع معمر القذافي والدائرة المقربة منه يسيطرون عليها ولدى البنك المركزي الليبي 144 طنا من الذهب.

وفيما يلي تفاصيل عن بعض الأموال الليبية المفرج عنها وحجم الأموال التي جمدت.

الأموال المفرج عنها:

- يأمل المجلس الوطني الانتقالي أن يتمكن من الوصول بسرعة إلى خمسة مليارات دولار على الأقل من الأموال المجمدة في الخارج حيث يكافح من أجل إعادة بناء صناعة النفط والغاز التي تعرضت لضربة والتي تشكل عادة نحو 70 في المئة من الاقتصاد.

- أبرمت الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا في يوم 25 أغسطس آب اتفاقا يسمح بالإفراج عن 1.5 مليار دولار من الأموال الليبية المجمدة للمساعدات الإنسانية ولاحتياجات مدنية أخرى.

- قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن مبلغ 1.5 مليار دولار المتوقع أن يفرج عنه موزع على ثلاث شرائح كل منها 500 مليون دولار لسداد قيمة المساعدات الإنسانية التي تقدمها وكالات الأمم المتحدة وللاستخدامات المدنية للطاقة والصحة والتعليم والغذاء.

- تبحث النمسا سبلا للإفراج عن الأموال لكنها تقول إنها تحتاج إلى وثائق قانونية من المجلس الوطني الانتقالي.

- قالت بريطانيا يوم 30 أغسطس آب إن الأمم المتحدة وافقت على طلبها الإفراج عن 1.55 مليار دولار من الاموال الليبية.   يتبع