القوات السورية تسيطر على معظم انحاء الرستن

Sat Oct 1, 2011 6:05pm GMT
 

من دومينيك ايفانز

بيروت أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال ناشط اليوم السبت ان الجيش السوري استعاد السيطرة على معظم انحاء بلدة الرستن من الجنود المنشقين عنه ومسلحين بعد اطول اشتباكات مسلحة خلال الانتفاضة المستمرة منذ ستة اشهر ضد حكم الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ان قوة مدعومة من 250 دبابة ارسلت إلى الرستن يوم الجمعة وان الجيش السوري انتشر في نحو 80 في المئة من الرستن.

وازدادت صعوبة الاتصالات مع البلدة التي يقطنها نحو 40 الف شخص وتقع على بعد 180 كيلومترا إلى الشمال من دمشق لكن عبد الرحمن قال ان احد السكان الذين تمكنوا من الهرب صباح اليوم السبت تحدث عن اطلاق نار كثيف دار خلال الليل.

وتقول سوريا انها تقاتل ارهابيين في البلدة. وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء امس الجمعة ان سبعة من رجال الشرطة والجيش قتلوا في العملية لكن الجيش تمكن من احداث خسائر فادحة في صفوف "الجماعات الارهابية المسلحة".

وتقول الامم المتحدة ان 2700 شخص قتلوا في الحملة التي تشنها قوات الاسد ضد الاحتجاجات التي اندلعت في مارس آذار والتي تستلهم روح الثورات العربية التي اطاحت بثلاثة من رؤساء دول الشمال الافريقي.

واستنكرت الولايات المتحدة واوروبا العنف في سوريا وفرضت عقوبات على صادرات النفط السورية فيما انتقدت قوى اقليمية اعمال القمع.

ودفع الحظر النفطي إلى جانب توقف عائدات السياحة وانخفاض الاستثمارات الاجنبية والتجارة دمشق إلى اتخاد اجراءات قاسية لحماية احتياطيات النقد الاجنبي لديها.

وحظرت السلطات السورية الاسبوع الماضي معظم الواردات باستثناء السلع الاساسية والمواد الخام. كما حاولت دون جدوى مقايضة النفط الخام بالوقود الذي تحتاجه بشدة.   يتبع