مكتب حقوق الانسان في الامم المتحدة يدعو للتحقيق في موت القذافي

Fri Oct 21, 2011 5:56pm GMT
 

(لاضافة طلب من أرملة القذافي وتفاصيل بخصوص اصابة رأسه)

من ستيفاني نيبهاي

جنيف 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - دعا مكتب حقوق الانسان في الامم المتحدة اليوم الجمعة إلى فتح تحقيق كامل في موت الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي وعبر عن قلقه من احتمال أن يكون قد أعدم وهو ما يمثل جريمة في القانون الدولي.

وأظهرت صور متفرقة التقطتها هواتف محمولة القذافي مصابا وغارقا في دمائه لكن الواضح انه كان على قيد الحياة بعد القاء القبض عليه في مسقط رأسه بمدينة سرت أمس الخميس ثم ميتا وسط مجموعة من المقاتلين المناهضين.

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم المكتب في مقابلة مع تلفزيون رويترز "إذا ما جمعت شريطي الفيديو هذين معا فكلاهما مزعج لأنك ترى شخصا اعتقل حيا ثم ترى نفس الشخص ميتا."

وعندما سئل عما اذا ما كان القذافي قد اعدم قال كولفيل "يجب أن يكون هذا أحد الاحتمالات عندما تشاهد تسجيلي الفيديو. وبالتالي هو أمر بحاجة لاجراء تحقيق."

وطبقا لاتفاقيات جنيف التي تحدد قواعد التصرف في الصراعات المسلحة يحظر تعذيب أو اهانة أو قتل المحتجزين.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر التي تعمل على صيانة المعاهدات التي وقعت عام 1949 انها ليست لديها اي معلومات عن مقتل القذافي. وقال متحدث باسم اللجنة "في العموم يجب أن يعامل الشخص المقبوض عليه بشكل صحيح."

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الجمعة إن روسيا تعتقد أنه كان يتعين معاملة الزعيم الليبي السابق معمر القذافي كأسير حرب بموجب اتفاقات جنيف وكان يتعين ألا يقتل مطالبا بتحقيق في موته.   يتبع