العراق يمدد مهلة لغلق معسكر لمعارضين إيرانيين

Wed Dec 21, 2011 6:08pm GMT
 

من سؤدد الصالحي

بغداد 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - مدد العراق اليوم الأربعاء المهلة النهائية لإغلاق معسكر لمعارضين إيرانيين ستة أشهر أخرى استجابة لطلب من الأمم المتحدة التي تتوسط لإعادة توطين سكانه الذين يزيدون على 3000 شخص.

ويقع معسكر أشرف الذي أنشيء قبل 25 عاما على بعد نحو 65 كيلومترا من بغداد ويضم أعضاء بجماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة التي تعتبرها واشنطن وإيران رسميا منظمة إرهابية.

وقال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إنه وافق على تمديد المهلة التي كانت ستنتهي بنهاية العام الحالي بشرط أن تنقل الأمم المتحدة ما بين 400 و800 من سكانه إلى بلدان أخرى قبل نهاية العام.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن الأمين العام للمنظمة الدولية بان جي مون طلب من العراق منحهم فرصة وهو ما فعله العراق.

وقال إن القضية الآن في يد الأمم المتحدة وعبر عن أمله في أن تتمكن من غلق هذا الملف مضيفا أن العراق لا يريد تسليم المعارضين لإيران.

وقال المالكي إن العراق لا يريد قتلهم أو الإساءة إليهم أو تجويعهم لكن وجودهم غير قانوني.

وأحاطت الشكوك بمستقبل معسكر أشرف بعدما سلمت واشنطن المسؤولية عنه للحكومة العراقية في 2009. وقالت بغداد أكثر من مرة إنها لا تريد المنظمة على أرض العراق.

وتحاول الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي حل القضية إحدى المشكلات الرئيسية المعلقة بعد اكتمال انسحاب القوات الأمريكية من العراق يوم الأحد بعد نحو تسع سنوات من الغزو في 2003.   يتبع