متمردون يخطفون وزيرة المرأة الجديدة في الصومال

Thu Jul 21, 2011 6:18pm GMT
 

من ابراهيم محمد

نيروبي 21 يوليو تموز (رويترز) - قال أحد أقارب وزيرة المرأة الجديدة في الصومال اليوم الخميس إن متمردين إسلاميين خطفوها على بعد 30 كيلومترا خارج العاصمة مقديشو بعد إعلان توليها المنصب.

وخطفت الوزيرة عائشة عثمان عقيل في منطقة يسيطر عليها متمردو حركة الشباب الاسلامية في وقت متأخر من أمس الأربعاء بعدما أعلنت الحكومة الهشة في البلاد تشكيلتها الجديدة.

وقال قريب لعائشة طلب عدم ذكر اسمه خوفا من تعرضه لهجوم من المتمردين لرويترز "يتم استجواب عائشة الان في مدينة بلعد من قبل الشباب."

وأضاف "قالت لهم إنها على علم بترشيحها وإنها لم تتصل بالحكومة على الاطلاق ولم تقبل المنصب."

ولم يصدر تعليق من المتمردين ولا الحكومة على الأمر.

وكثيرا ما يستهدف مقاتلو حركة الشباب في الصومال الوزراء وقتلوا وزير الداخلية عبد الشكور شيخ حسن في تفجير انتحاري الشهر الماضي.

والصومال بدون حكومة مركزية فعالة منذ الاطاحة بالدكتاتور محمد سياد بري في عام 1991 .

وأعلنت الأمم المتحدة أمس المجاعة في أجزاء من الصومال ويلقي العديد من المحللين الاقليميين باللوم في هذه الكارثة على استمرار الصراع.

ي ا - ن ع (سيس)