اليمن يمهل قوات متناحرة 48 ساعة لمغادرة صنعاء

Wed Jan 11, 2012 6:23pm GMT
 

(لإضافة مهلة لقوات متناحرة وترقب وصول مبعوث الأمم المتحدة مع تغيير المصدر)

صنعاء (اليمن) 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) اليوم الأربعاء إن لجنة عسكرية مكلفة بإنهاء المظاهر المسلحة في العاصمة أمهلت المسلحين من معارضي ومؤيدي الرئيس اليمني 48 ساعة لبدء الانسحاب من صنعاء.

ويسلط وجود المسلحين في صنعاء في تحد لمهلة سابقة لمغادرة مواقعهم بنهاية ديسمبر كانون الأول الضوء على صعوبة عودة الحياة الطبيعية في البلاد التي اصيبت بالشلل خلال معظم عام 2011 بسبب الاحتجاجات ضد الرئيس علي عبد الله صالح.

ولا يزال مقاتلون قبليون يقودهم معارضو صالح وقوات من الحرس الجمهوري يقودها ابنه منتشرون في عدة مناطق من صنعاء بينها حي الحصبة في الشمال والذي شهد معارك عنيفة.

وقالت سبأ إن المهلة الجديدة تبدأ صباح الخميس. ولم يتضح إن كانت المهلة الجديدة ستكون أكثر فاعلية.

ولا تملك اللجنة قوات لضمان الالتزام بالمهلة لكن مصدرا بالحكومة قال لرويترز إنها ستطلب من المجتمع الدولي الضغط على أي طرف يرفض الانسحاب.

وقالت اللجنة إنها ستبدأ إعادة فتح الطرق التي أغلقتها القوات المتناحرة خلال الاضطرابات وحذرت من أنها "لن تتردد في تحميل المسؤولية لأي طرف يتباطأ أو يعرقل تنفيذ هذه التعليمات" دون أن تذكر تفاصيل.

وبموجب خطة أعدتها دول الخليج ووقعها صالح في نوفمبر تشرين الثاني تقاسمت المعارضة وحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم المناصب الوزارية وشكلا حكومة وحدة وطنية لإدارة البلاد حتى انتخابات رئاسية في فبراير شباط.

ومن المقرر ان يصل جمال بن عمر مبعوث الأمم المتحدة الذي ساعد في إبرام الاتفاق إلى صنعاء في وقت لاحق اليوم للضغط من اجل تنفيذه بشكل كامل.   يتبع