بيلاي: على البحرين ان تطلق سراح المحتجين المحتجزين

Wed Dec 21, 2011 6:39pm GMT
 

جنيف 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دعت مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان نافي بيلاي اليوم الاربعاء البحرين إلى الافراج عن المسجونين المحتجزين بسبب مشاركتهم في المظاهرات السلمية التي شهدتها المملكة في وقت سابق من هذا العام.

كما حثت الحكومة البحرينية على اعادة الآلاف إلى وظائفهم التي طردوا منها بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات. ومن بين المفصولين من اعمالهم اشخاص كانوا يعملون في مناصب رفيعة في خدمات الصحة والتعليم.

وقالت بيلاي في بيان "يجب على السلطات البحرينية ان تبدأ بسرعة في اتخاذ اجراءات لبناء الثقة ومن بينها الافراج غير المشروط عن هؤلاء الذين ادينوا في محاكمات عسكرية أو ما زالوا ينتظرون المحاكمة لمجرد أنهم مارسوا حقوقهم الاساسية في التعبير عن الرأي والتجمع."

وقالت بيلاي ان الوفد الذي ارسلته إلى البحرين في وقت سابق من هذا الشهر وجد "افتقارا عميقا للثقة" في الحكومة بين جماعات المجتمع المدني هناك.

واضافت بيلاي القاضية الجنوب افريقية ان الافتقار للثقة ازداد عمقا "نتيجة للحملة الامنية العنيفة على المحتجين وتدمير المساجد وغياب المحاكمات العادلة وعدم حدوث تقدم في توفير تعويض عن الانتهاكات."

واندلعت الاحتجاجات التي قادتها الاغلبية الشيعية في البحرين للمطالبة بانهاء هيمنة الاقلية السنية في وقت سابق من هذا العام.

لكن دعاة حقوق الانسان في الخارج قالوا ان رد فعل الدول الغربية كان اقل مما يجب لأن البحرين تستضيف الاسطول الخامس الامريكي وتعتبرها دول كثيرة درعا امام ايران الشيعية.

وقالت بيلاي ان الحكومة يجب ان تحاكم المسؤولين واعضاء قوات الامن المسؤولين عن "الاستخدام المفرط للقوة ضد المحتجين السلميين" والضباط الذين استخدموا التعذيب وقتلوا ضحاياهم احيانا.

وقالت "ما زلنا نتلقى تقارير عن قمع احتجاجات صغيرة في البحرين وعلى الرغم مما ورد عن القبض على بعض مسؤولي الامن فلم نر بعد أي محاكمة لأي قوات امن على مقتل او اصابة مدنيين."

واعلنت "هذه الحصانة -- على كل المستويات -- عائق خطير امام المصالحة الوطنية."

ا ج - ن ع (سيس)