روسيا تعارض فرض عقوبات نفطية على إيران

Wed Jan 11, 2012 6:50pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

من ألكسي أنيتشوك

موسكو 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريبكوف اليوم الأربعاء ان روسيا تعارض فرض عقوبات نفطية أمريكية على إيران وكذلك احتمال أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات مماثلة حتى إذا مضت طهران قدما في تخصيب اليورانيوم الذي يقول الغرب انه يخدم أهدافا عسكرية.

وفي الاونة الاخيرة زادت روسيا التي ساعدت في بناء أول محطة نووية ايرانية في بوشهر انتقاداتها لبرنامج طهران النووي.

لكن موسكو الحليف القديم لإيران ما زالت تعارض فرض عقوبات غربية إضافية من المتوقع أن تضر بالاقتصاد الإيراني.

ونقلت وكالة إيتار تاس الرسمية عن ريبكوف قوله "بغض النظر عن أي ظروف... سواء كانت هذه الظروف تتعلق بتوسع البرنامج النووي الإيراني أو بغير ذلك نحن ضد تطبيق مثل هذه الإجراءات ضد إيران."

وتابع ان فرض العقوبات الجديدة لن يعزز حظر الانتشار النووي ويمكن أن تقلص فرص إجراء مزيد من الحوار مع طهران بشأن طموحاتها النووية.

وقال ريبكوف "هذه العقوبات لا يمكن أن ... تعزز حظر الانتشار النووي. ثانيا لم تساعد (العقوبات الماضية) التي فرضت على إيران في دفع الأطراف نحو حل قائم على التفاوض بل جعلته أكثر بعدا."

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات اضافية على إيران الشهر الماضي ومن المتوقع أن يوافق الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق الشهر الحالي على حظر واردات النفط الإيراني إضافة الى أربع جولات من العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة.   يتبع