22 أيلول سبتمبر 2011 / 14:48 / منذ 6 أعوام

اسلام اباد تقول لواشنطن: لن نسمح بوجود قوات اجنبية على أردنا

اسلام اباد 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك اليوم الخميس إن باكستان لن تقبل أي توغل في أراضيها تقوم به القوات الأمريكية لاستهداف جماعات متشددة وطالب واشنطن بتزويد باكستان بمعلومات المخابرات اللازمة للقضاء عليهم بنفسها.

كما رفض رحمن مالك المزاعم الامريكية عن ان المخابرات الباكستانية تساعد شبكة حقاني المرتبطة بطالبان أو تربطها بها صلة.

وقال لرويترز في مقابلة ”الأمة الباكستانية لن تسمح أبدا بوجود قوات على أرضنا. حكومتنا تتعاون بالفعل مع الولايات المتحدة لكنها يجب أيضا أن تحترم سيادتنا“ وأصر على أن اسلام اباد في حاجة إلى المعلومات المتوفرة لدى الولايات المتحدة وليس إلى قواتها للقضاء على المسلحين الموجودين داخل باكستان.

واتهم الاميرال مايك مولن رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة هذا الأسبوع المخابرات الباكستانية باستخدام شبكة حقاني في شن حرب ” بالوكالة“ على حلف شمال الأطلسي والقوات الأفغانية في افغانستان.

وقال مسؤولان أمريكيان ومصدر مطلع بأحدث اتصالات رسمية بين الولايات المتحدة وباكستان إن هناك بعض تقارير للمخابرات الأمريكية عن أن المخابرات الباكستانية اصدرت على وجه الخصوص توجيهات او حثت شبكة حقاني على تنفيذ هجوم في الأسبوع الماضي على السفارة الأمريكية ومقر لحلف شمال الاطلسي في كابول.

وقال مالك ”إذا قلتم إن المخابرات الباكستانية متورطة في الهجوم فإني أنفي ذلك تماما. ليست لدينا مثل هذا السياسة القائمة على الهجوم أو المساعدة على الهجوم عبر القوات الباكستانية أو من خلال أي مساعدة باكستانية.“

وأذكت المعركة في العاصمة الأفغانية والتي استمرت 20 ساعة التوترات بين واشنطن واسلام اباد والتي كانت قائمة أصلا بعد قتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في عملية سرية قامت بها قوات أمريكية خاصة داخل باكستان في مايو ايار.

ومنذ ذلك الحين يوجه مسؤولون أمريكيون ومنهم السفير في اسلام اباد ومولن انتقادات صريحة لباكستان لإخفاقها في كبح جماح شبكة حقاني.

وللجيش في باكستان الكلمة العليا في سياسة الأمن والدفاع لكن مالك عضو بارز في الحكومة المدنية ويعتبر مقربا إلى الرئيس آصف علي زرداري.

وعقد هذ الأسبوع اجتماعات مع مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي الذي استجوبه بشأن شبكة حقاني.

وخلال المقابلة التي أجرتها رويترز مع حقاني أقر مالك بأن عناصر من شبكة حقاني التي يقول محللون إنها تعتمد على ما بين عشرة آلاف و15 ألف مقاتل تتمركز جزئيا في المنطقة القبلية التي تسكنها أغلبية من البشتون في وزيرستان الشمالية على الحدود مع أفغانستان.

لكنه قال إن الامريكيين لم يقدموا لباكستان حتى الآن المعلومات التي ستساعد في ملاحقتهم.

ومضى يقول ”قدرتنا على اقتفاء أثرهم في تلك المنطقة محدودة. اعطونا المعلومة وسوف نعمل... اعطونا المعلومة.. اعطونا تحريات مناسبة وإذا كانت هناك متطلبات.. فلنقم بعملية.“

د م - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below