12 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 15:23 / منذ 6 أعوام

متشدد اسلامي يقتل 7 اشخاص في مدينة بقازاخستان

(لزيادة عدد القتلى واضافة بيان من مكتب المدعي العام)

من روبين باكستون

الما اتا 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قتل متشدد إسلامي سبعة أشخاص في معارك مع قوات الامن في مدينة بجنوب قازاخستان اليوم السبت في هجوم هو الأحدث في سلسلة هجمات بالدولة المنتجة للنفط والتي نظر إليها منذ فترة طويلة على انها اكثر الدول هدوءا في منطقة آسيا الوسطى.

وقال مكتب المدعي العام ان ”أحد انصار الجهاد“ والبالغ من العمر 34 عاما قتل اربعة من افراد قوات الامن واثنين من المدنيين في معارك مسلحة بمدينة تاراس. اضاف ان المهاجم فجر نفسه عندما تم تضييق الخناق حوله فأسفر ذلك عن مقتل شرطي اخر.

وهزت سلسلة من الانفجارات ومعارك بالاسلحة النارية - اعلنت جماعة اسلامية متشددة غير معروفة حتى الان المسؤولية عن احداها الشهر الماضي- مدن قازاخستان في الاونة الاخيرة الامر الذي اصاب بالتوتر سلطات ومواطني الدولة التي يغلب المسلمون على سكانها وعددهم نحو 17 مليون نسمة.

وقال ساكن من تاراس لرويترز انه سمع صوت انفجارات واطلاق النار في وسط المدينة التي تبعد نحو 550 كيلومترا عن الما اتا المركز المالي وأكبر مدينة في قازاخستان.

وأضاف الساكن الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ”لم نعتقد قط بحدوث شيء كهذا هنا.“

وقال مكتب المدعي العام ان رجلا يدعى ام كيه كارييف قتل اثنين من افراد لجنة الامن الوطني كانا يتعقباه قبل ان يشرع في موجة من اعمال العنف.

وقال المكتب ان الرجل هاجم متجرا للأسلحة وقتل أحد الحراس واصاب زائرا بجروح خطيرة وسرق بندقيتين آليتين ثم لاذ بالفرار.

وأضاف ان المهاجم سرق سيارة وقتل اثنين من افراد الشرطة اثناء ملاحقتهما له وذلك قبل ان يلتقط قاذفة قنابل من منزله ويهاجم بها المبنى المحلي للجنة الامن الوطني.

وقام المهاجم بعد ذلك بتفجير نفسه عندما تم القبض عليه فأدى ذلك إلى مقتل شرطي كان يحاول نزع سلاحه. واصيب ثلاثة اخرون من الشرطة في الهجمات.

وأظهرت لقطات تلفزيونية جثثا في الشارع وقوات شرطة تفحص السيارات التي لحقت بها اضرار. وأمكن رؤية بندقية نصف آلية على المقعد الامامي لاحدى السيارات ورؤية حصان شرطة مصابا يتلقى العلاج.

ولم تشهد الدولة المنتجة للنفط صاحبة اكبر وانجح اقتصاد في اسيا الوسطى حتى هذا العام اي تمرد اسلامي مثل ذلك الذي ظهر في مناطق اخرى من المنطقة السوفيتية السابقة التي تقع شمالي افغانستان.

واستبعدت السلطات رسميا اي صلة بتشدد اسلامي عندما فجر رجل نفسه في مايو ايار في مكاتب لجنة الامن القومي في مدينة اكتوبي بشمال غرب البلاد مما ادى إلى مقتله.

ح ع - ن ع (من)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below