مئات النسوة يتظاهرن في تونس للمطالبة بدستور جديد يحترم مكتسباتهن

Wed Nov 2, 2011 3:42pm GMT
 

تونس 2 نوفمبر تشرين الثاني(رويترز)- تظاهرت مئات النسوة التونسيات اليوم الاربعاء امام مكتب الوزير الأول بالقصبة للمطالبة باحترام حقوق المرأة في دستور البلاد المقبل وسط مخاوف من تراجع حريات المرأة بعد فوز حركة النهضة الاسلامية في الانتخابات التي جرت الشهر الماضي.

وتجمعت نحو 500 مئة امراة في ساحة القصبة ورفعن لافتات كتب عليها "لن نفرط في مكتسباتنا" "نطالب بدستور يحترم كل حقوق المرأة" و"لاتمييز لا جهويات نريد مساواة".

واثار فوز حركة النهضة الاسلامية المعتدلة بأكثر من 40 بالمئة من مقاعد المجلس التأسيسي قلق وخشية بعض ناشطات حقوق الانسان من امكانية التراجع عن المكاسب التي حقتتها المرأة التونسية.

ورغم ان زعيم النهضة راشد الغنوشي تعهد باستمرار باحترام حريات المرأة وتعزيزها وعدم فرض الحجاب اضافة للسماح ببيع الخمور وحتى ارتداء ملابس البحر الا ان ذلك لم بقلل مخاوف البعض.

وتتمثل مهمة المجلس التأسيسي الذي تسيطر حركة النهضة فيه على 90 مقعدا من مجموع 217 مقعدا في صياغة دستور جديد للبلاد.

ورددت المتظاهرات شعارات تنادي بدعم حقوقها والتمسك بمكتسباتها ورفض التطرف الديني وفرض اسلوب نمط حياة جديد.

وقالت محتجة اسمها مديحة بلحاج لرويترز "نحن هنا لنطالب بادراج ما يشير الى احترام حقوق المرأة والابتعاد عن التطرف الديني..جئنا الى هنا بعد عدة اشارات للتطرف الديني في عدة مناطق من البلاد في الاونة الاخيرة".

جاءت هذه المظاهرة بعد دعوات على الفيسبوك اثر طرد طلبة لاستاذة من الفصل بسبب لباس قصير وحوادث مماثلة. وتسعى المتظاهرات الى الحصول على تعهد من كل الاطراف السياسية في البلاد بضمانات كافية بان يتضمن الدستور الجديد نقاط تشير الى تعزيز مكاسب المرأة باتجاه المساواة الكاملة.

ط ع - ن ع (سيس)