وفاة ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز

Sat Oct 22, 2011 4:17pm GMT
 

دبي 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أعلن الديوان الملكي السعودي اليوم السبت وفاة الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد السعودي مما يفتح الطريق أمام وزير الداخلية المعروف بتوجهه المحافظ ليكون ولي العهد الجديد لعرش المملكة العربية السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم.

وكان الأمير سلطان الذي كان عمره المعلن رسميا 80 عاما والذي توفي في نيويورك بعد صراع مع سرطان القولون صباح اليوم السبت شخصية لها دور رئيسي في صنع القرار السعودي منذ توليه منصب وزير الدفاع عام 1962 ثم توليه ولاية العهد في 2005.

ويتوقع المحللون السعوديون انتقالا منتظما في وقت تمر فيه منطقة الشرق الأوسط باضطراب بعد الانتفاضات التي قام بها المواطنون المطالبون بالديمقراطية ضد حكام شموليين في المنطقة.

واستجاب العاهل السعودي الملك عبد الله لموجة انتفاضات "الربيع العربي" باصدار اوامر بانفاق 130 مليار دولار في قطاع الخدمات الاجتماعية والاسكان والعمل لكنه سيواجه مع ولي عهده الجديد تحديات من متشددي القاعدة واضطراب الاقلية الشيعية والصراع المدني في اليمن المجاور.

وساءت حالة الأمير سلطان الصحية في السنوات الأخيرة وأمضى فترات طويلة خارج السعودية للعلاج. وكانت برقية دبلوماسية أمريكية مؤرخة عام 2009 نشرها موقع ويكيليكس وصفت الأمير سلطان بأنه "عاجز من جميع النواحي العملية".

ومن المتوقع الآن أن يدعو الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل السعودية هيئة البيعة التي شكلت عام 2006 لجعل مسألة الخلافة في الحكم أكثر شفافية إلى عقد جلسة لاختيار ولي جديد للعهد. وكانت ولاية العهد تحسم في الماضي سرا باتفاق بين الملك ومجموعة من الأمراء النافذين في المملكة.

ويعتقد معظم المحللين ان ولي العهد القادم سيكون الأمير نايف الذي عين نائبا ثانيا لرئيس الوزراء عام 2009 وهو منصب في العادة يمنح للرجل الثالث في ترتيب الحكم.

وقالت مضاوي الرشيد كاتبة تاريخ السعودية والمنتقدة للأسرة الحاكمة "المشكلة هي ان (هيئة البيعة) هيئة سرية تتكون من اعضاء في الاسرة الحاكمة وليس للمجتمع السعودي رأي في المسألة."

واضافت "بعض قطاعات السعودية قلقة. فنايف معروف بحلوله الأمنية وخطابه يلوح بالسيف دائما."   يتبع