22 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 16:32 / منذ 6 أعوام

مصر تمدد فترة تقديم طلبات الترشيح لمجلسي الشعب والشورى مرة اخرى

من دينا زايد

القاهرة 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيس اللجنة العليا للانتخابات ان مصر مددت الموعد النهائي لتقديم طلبات الترشيح في الانتخابات البرلمانية للمرة الثانية اليوم السبت بعد ان طلب بعض السياسيين مزيدا من الوقت لتقديم الطلبات.

وهذه أول انتخابات تجريها مصر بنظامي القائمة والفردي منذ الاطاحة بالرئيس حسني مبارك بعد 30 عاما في السلطة.

وكان تسجيل طلبات الترشيح بطيئا حتى الان ربما لان التحالفات قد تفسخت في اللحظة الاخيرة وبعض الاحزاب واجهت متاعب في جمع اموال.

وقال المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات في بيان نقلته وكالة انباء الشرق الاوسط ان بامكان المرشحين تقديم طلبات الترشيح حتى يوم الاثنين بدلا من اليوم السبت. وكان الموعد النهائي قد تحدد في البداية ليكون آخر يوم لتلقي الطلبات يوم الثلاثاء الماضي.

وقال المحلل ضياء رشوان اليوم السبت في صحيفة المصري اليوم قبل تمديد المهلة للمرة الثانية ”تم تغيير القانون لتصبح مدة الترشح سبعة أيام وليس خمسة كما كان الحال سابقا .. وبالرغم من هذا فلم يكتمل عدد المرشحين الكافي للمقاعد البرلمانية مع نهاية هذه الفترة مما دفع اللجنة العليا للانتخابات لمدها أربعة أيام أخرى في سابقة لم تحدث من قبل في التاريخ البرلماني المصري لتصل مدة الترشح الى أحد عشر يوما.“

ومن المقرر ان تبدأ الانتخابات البرلمانية يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني وتجري على مدى أربعة أشهر لمجلسي الشعب والشورى.

ويتعين على المرشحين تقديم صحيفة الحالة الجنائية ودفع رسوم. وستعلن قائمة المرشحين بعد اسبوع من انتهاء الموعد النهائي لتقديم الطلبات.

وبموجب القواعد التي تم الاتفاق عليها بعد مبارك فان ثلثي أعضاء مجلس الشعب سينتخبون وفقا للقوائم الحزبية التي تغطي مناطق بأكملها بينما سيتم التنافس على شغل باقي المقاعد بنظام الفردي في الدوائر الاصغر.

تسبب هذا التقسيم في بعض الارتباك. فقد اختارت العديد من الاحزاب تقديم مرشحين مستقلين بدلا من القائمة.

وتم اعداد القوانين لمنع الموالين لمبارك وكثيرون منهم من الاثرياء ويتمتعون بنفوذ من العودة الى السياسة لكنها تعني أيضا ان الاحزاب السياسية التي تم تشكيلها في الاونة الاخيرة تسابق الزمن لتقديم عدد مناسب من المرشحين في بلد لم يتعود على سياسة الاحزاب.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات انه حتى يوم الخميس قدم 4263 مرشحا طلباتهم كمستقلين بينما لم يتجاوز عدد القوائم الحزبية 73 قائمة.

وقال رشوان ”الواضح هو ان الاحزب السياسية لا تزال ضعيفة للغاية بصورة جعلتها لا تصل الى ترشيح سوى أقل من ثمانية في المئة من قوائم المرشحين التي كان عليها طرحها في الانتخابات“.

ر ف - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below