تقرير: صحة المعارض الايراني مهدي كروبي في خطر

Thu Sep 22, 2011 5:48pm GMT
 

طهران 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال تقرير على موقع معارض اليوم الخميس ان زوجة القيادي المعارض مهدي كروبي الذي يخضع للاقامة الجبرية في منزله بشكل غير رسمي منذ فبراير شباط قالت ان صحته في "خطر داهم".

واحتجزت فاطمة كروبي مع زوجها عندما دعا انصاره إلى الخروج إلى الشوارع في مظاهرة في طهران تأييدا للانتفاضات الشعبية التي يشهدها العالم العربي. وسمح لها في وقت لاحق بالخروج لتلقي العلاج الطبي لكن كروبي نفسه ما زال رهن الاقامة الجبرية.

وقالت فاطمة كروبي في رسالة إلى رئيس السلطة القضائية الايرانية صادق لاريجاني نشر على موقع سهام نيوز ان الحقوق الاساسية لزوجها كسجين قد انتهكت.

ونقل عنها موقع سهام نيوز قولها "لم يحصل السيد كروبي في المئتين وعشرة ايام السابقة على الحقوق الاساسية لسجين مثل الحصول على كتب او صحف او استخدام الهاتف اوالزيارات المنتظمة (لأفراد اسرته) أو الخروج إلى الهواء الطلق.

"صحته البدنية في خطر داهم ومن الضروري ان يزوره اطباء مستقلون تثق فيهم الاسرة."

وخاض كروبي - رجل الدين البالغ من العمر 73 عاما - الانتخابات الرئاسية ضد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في يونيو حزيران عام 2009.

واصبح كروبي مع المرشح الاصلاحي الاخر مير حسين موسوي من ابرز قادة المعارضة الايرانية خلال فترة الاحتجاجات التي اعقبت الانتخابات والتي قام بها كثيرون يعتقدون ان الانتخابات زورت لتأمين فوز احمدي نجاد بفترة رئاسية ثانية. ونفت الحكومة مزاعم تزوير الانتخابات التي قالت انها كانت الافضل منذ الثورة الاسلامية عام 1979.

ا ج - ن ع (سيس)