خدام: السوريون سيحملون السلاح اذا لم تتم حمايتهم

Wed Nov 2, 2011 6:02pm GMT
 

(لتصحيح المنصب السابق لخدام الى نائب الرئيس)

من جون ايريش

باريس 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام في مقابلة اليوم الاربعاء ان السوريين سيضطرون إلى حمل السلاح دفاعا عن انفسهم مالم يتدخل العالم لحماية المدنيين الذين يتظاهرون ضد حكم الرئيس السوري بشار الاسد.

وحاول خدام (79 عاما) الذي فر إلى باريس عام 2005 بعد نحو 30 عاما من خدمة الاسد وابيه الرئيس الراحل حافظ الاسد قبل اربع سنوات تشكيل حكومة في المنفى لكنه اختلف مع جماعات المعارضة الاخرى.

ويخطط خدام الذي لا يثق فيه كثير من المعارضين السوريين نظرا لتاريخه الطويل في خدمة آل الاسد للاعلان عن تشكيل جماعة جديدة الاسبوع القادم تدعم محاولات المعارضة للاطاحة بالاسد واقامة الديمقراطية.

وقال خدام لرويترز في اول مقابلة له من باريس حيث التزم الصمت دائما ان المجتمع الدولي يجب ان يتدخل لوقف هذه الجرائم وحماية المدنيين والا وجد السوريون انفسهم مضطرين إلى حمل السلاح للدفاع عن انفسهم.

وتتزايد دعوات المحتجين في سوريا إلى التدخل الاجنبي بعد سبعة اشهر من الحملة الامنية الضارية التي تشنها قوات الاسد والتي قالت الامم المتحدة انها اسفرت حتى الان عن مقتل اكثر من 3000 شخص.

ولا توجد رغبة في الغرب للتدخل العسكري في سوريا واستبعد حلف شمال الاطلسي شن حملة هناك كتلك التي شنها في ليبيا.

وظلت حركة الاحتجاجات السورية سلمية بشكل عام لكن تمردا مسلحا متزايدا ظهر في بعض المناطق واعلن عقيد منشق عن الجيش السوري عن تشكيل جيش معارض في تركيا.   يتبع