كرزاي:أفغانستان ستدعم باكستان إذا خاضت حربا مع أمريكا

Sat Oct 22, 2011 6:09pm GMT
 

اسلام اباد 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في مقابلة مع قناة تلفزيون باكستانية خاصة تذاع اليوم السبت إن بلاده ستدعم باكستان في حالة نشوب نزاع عسكري بينها وبين الولايات المتحدة.

وتتناقض التصريحات بشكل صارخ مع التوتر الحالي بين البلدين بشأن الغارات عبر الحدود والاتهامات الأفغانية بأن باكستان ضالعة في قتل كبير مبعوثي السلام في أفغانستان الرئيس الأسبق برهان الدين رباني في هجوم انتحاري في 20 سبتمبر ايلول.

وقال كرزاي في المقابلة مع تلفزيون جيو "لا قدر الله إذا نشبت حرب بين باكستان وأمريكا فإن أفغانستان ستقف مع باكستان.

"إذا تعرضت باكستان لهجوم وإذا احتاج الشعب الباكستاني لمساعدة أفغانستان فإن أفغانستان ستكون معكم."

ومن غير المرجح الى ابعد حد حدوث مثل هذه الحرب. ورغم أشهر من التوتر والجدل الحاد بين واشنطن واسلام اباد الا ان الجانبين يعملان فيما يبدو لتخفيف حدة التوتر.

وفي زيارة استغرقت يومين لاسلام اباد وجهت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون تحذيرات قوية وطالبت بمزيد من التعاون في مساعي انهاء الحرب في أفغانستان لكنها استبعدت "نشر قوات على الأرض" في شمال وزيرستان حيث تدفع واشنطن باكستان للتعامل مع شبكة حقاني.

وحقاني هي جماعة من المتشددين أنحت واشنطن عليها باللائمة في شن سلسة من الهجمات في أفغانستان مستخدمة ملاذات آمنة في المنطقة القبلية في باكستان على الحدود الأفغانية.

وقال كرزاي ان التوترات بين الولايات المتحدة وباكستان ليس لها اي اثر على توجه بلاده نحو باكستان.

ولم تذكر قناة تلفزيون جيو متى أجريت المقابلة.   يتبع