كينيا تقول ان المتمردين الصوماليين يلوذون بالفرار

Sat Oct 22, 2011 6:39pm GMT
 

نيروبي/مقديشو 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت كينيا ان متشددي حركة الشباب الصومالية يلوذن بالفرار بعد ان نشرت مزيدا من القوات ضربت أهداف المتمردين جوا لتأمين حدودها من متمردين تتهمهم نيروبي بخطف اجانب على اراضيها.

لكن في العاصمة الصومالية مقديشو أظهر المتشددون الذين لهم صلة بالقاعدة مقاومة شرسة ضد قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي والقوات الحكومية التي طردت في اغسطس اب المتمردين من معظم المدينة.

واقتحمت قوات كينية الحدود الصومالية منذ ستة ايام لطرد المتشددين الذين تقول كينيا انهم أخذوا عدة أجانب رهائن في الاسابيع الاخيرة مما يهدد سمعة كينيا كمكان آمن نسبيا للاستثمار وكوجهة سياحية.

وقال وزير الخارجية الكيني موسيز ويتانجولا ان نيروبي حققت مكاسب ضد المتمردين في جنوب الصومال.

وقال للصحفيين أمس الجمعة بعد اجتماع طاريء للهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا (ايجاد) في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا "حققنا تقدما هائلا (ومتشددو حركة) الشباب يلوذون بالفرار بالتأكيد. وهم يبدون أكثر ضعفا بمرور كل يوم."

وقال شهود امس الجمعة ان عربات مدرعة وشاحنات تحمل اسلحة وامدادت غذائية وخياما شوهدت تغادر أربع معسكرات تابعة للجيش في اسيولو بشمال كينيا تتجه نحو الحدود.

وقال علي باري و من سكان قرية ديف في منطقة وجير الجنوبية القريبة من الحدود الكينية الصومالية "المنطقة كلها مثل منطقة حربية. يبدو الامر وكأن جيشنا بالكامل في طريقه الى الصومال."

وقال سكان في بلدة افمادو بجنوب الصومال حيث يتحصن المتمردون انهم سمعوا اصوات ضربات جوية في الليلة السابقة.

وقال عبد الرحيم علي ابوبكر وهو من سكان افمادو لرويترز "يوجد أيضا مقاتلون من الشباب بين هايو وافمادو وهي حاليا خط مواجهة."   يتبع