مسلحون يقتلون جنديا إثيوبيا من قوات حفظ السلام في دارفور

Sat Jul 2, 2011 6:37pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

الخرطوم 2 يوليو تموز (رويترز) - قالت بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي المشتركة في منطقة دارفور السودانية اليوم السبت إن مسلحين قتلوا بالرصاص جنديا إثيوبيا من قوات حفظ السلام التابعة لها وأصابوا أحد زملائه في دارفور.

وقالت البعثة في بيان إن المهاجمين فتحوا النار على سيارة فان تابعة للامم المتحدة كانت تنقل الجنود من المطار خارج الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور إلى المدينة.

وقال المتحدث باسم القوة الدولية كمال سايكي "هذا هو جندي حفظ السلام التاسع والعشرين الذي يلقى حتفه منذ تشكيل البعثة (في مطلع 2008)." وشدد على أنه لا يعرف سبب الهجوم.

وأضاف "أصيب ضابط في صدره و.. توفي في الطريق إلى المستشفى."

وانتشر العنف في المنطقة الغربية النائية عام 2003 بعدما حمل متمردون أغلبهم من غير العرب السلاح ضد الخرطوم واتهموا الحكومة السودانية بتهميش دارفور.

وحشدت الخرطوم قوات وميليشيات معظمها عربية من أجل سحق الانتفاضة مما تسبب في موجة من العنف وصفتها واشنطن ونشطاء بأنها أعمال قتل جماعية. وتنفي الخرطوم هذه التهمة.

وتراجعت أعمال العنف منذ أن ترددت أنباء عن عمليات قتل جماعية في الأيام الأولى من الصراع. ولكن النظام والقانون انهارا وتتعرض المنطقة لهجمات يشنها قطاع طرق وميليشيات وقوات وفصائل متصارعة من المتمردين والجماعات القبلية.

وتابع سايكي إن الجندي الآخر إثيوبي أيضا ويجري علاجه في المستشفى.

س ح - ن ع (سيس)