قتال عنيف في اليمن بعد قرار مجلس الامن

Sat Oct 22, 2011 6:56pm GMT
 

(لإضافة تصريحات المعارضة وتحديث عدد القتلى)

من محمد صدام

صنعاء 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال سكان وشهود عيان ان عشرة أشخاص على الاقل قتلوا في اشتباكات بين القوات الحكومية اليمنية ومقاتلين معارضين في العاصمة صنعاء اليوم السبت.

وقالت الحكومة اليمنية انها مستعدة للتعامل بإيجابية مع قرار مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة والذي يحث الرئيس على توقيع اتفاق يطالبه بتخليه عن السلطة مقابل حصوله على الحصانة من الملاحقة القضائية.

كما ادان القرار الاجراءات الصارمة التي تتخذها السلطات اليمنية ضد المحتجين المطالبين بتنحي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عن الحكم بعد ان قضى 33 عاما في منصبه.

ورحب متحدث باسم أحزاب المعارضة اليمنية ومجلس التعاون الخليجي الذي يضم ست دول والذي حاول الوساطة من اجل انهاء الازمة السياسية في اليمن بقرار مجلس الامن.

وقال سكان ان خمسة مدنيين وخمسة من مقاتلي المعارضة قتلوا واصيب عشرات في الاشتباكات.

واستخدمت قذائف المورتر والقنابل الصاروخية والاسلحة الآلية في احياء الحصبة وصوفان والنهضة في شمال المدينة حيث يتمركز افراد قوة عسكرية منشقة ومقاتلون قبليون معارضون لصالح.

وقال السكان ان خمسة اشخاص على الاقل قتلوا في الاشتباكات التي دارت خلال الليل بين قوات موالية لصالح وجنود يقودهم علي محسن الاحمر اللواء الذي انشق عن جيش صالح بعد ان بدأ المحتجون مظاهرات شبه يومية في فبراير شباط.   يتبع