الامين العام للامم المتحدة يعرض مساعدة ليبيا بشأن المواد النووية

Wed Nov 2, 2011 7:14pm GMT
 

من اوليفر هولمز

طرابلس 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون اليوم الاربعاء ان الامم المتحدة سترسل خبراء الى ليبيا لمساعدتها في ضمان عدم سقوط المواد النووية والاسلحة الكيماوية في الايدي الخطأ.

كما عرض بان خلال اولى زياراته لليبيا منذ سقوط معمر القذافي الدعم الفني في الانتقال الى الديمقراطية وطالب السلطات الجديدة بضمان انزال العقاب بمرتكبي انتهاكات حقوق الانسان.

وقال بان للصحفيين خلال زيارة للعاصمة الليبية "النظام السابق في عهد القذافي ابلغ المنظمات المعنية بالامم المتحدة بشأن المواد النووية وكذلك الاسلحة الكيماوية."

واضاف انه اثار القضية مع رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي "لكي يتم السيطرة على هذه المواد بشكل امن. من المهم جدا ان تؤمن كل هذه المواد بعناية شديدة وبكل الوسائل."

وتابع ان خبراء من منظمة حظر الاسلحة الكيماوية والوكالة الدولية للطاقة الذرية سيزورون ليبيا.

وتخلى القذافي علنا عن برامج ليبيا للاسلحة النووية والكيماوية في السنوات العشر الاخيرة في اطار تحرك لاستعادة العلاقات مع الولايات المتحدة وبريطانيا والدول الغربية الاخرى. لكن ليبيا لا تزال لديها مواد نووية للاغراض البحثية وربما تكون لديها مخزونات من الاسلحة الكيماوية.

كما عرض بان ايضا مساعدة الامم المتحدة فيما يتعلق "بالانتخابات ووضع دستور جديد وحقوق الانسان والامن العام وضبط الاسلحة."

ويتعرض سجل القيادة الليبية الجديدة في مجال حقوق الانسان للتدقيق الدولي بسبب اشارات الى أن انصارها نفذوا عمليات قتل انتقامية.   يتبع