محتجون في أوكلاند يدعون إلى إضراب عام

Wed Nov 2, 2011 7:41pm GMT
 

من دان ليفاين

أوكلاند (كاليفورنيا) 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - خرج مئات المحتجين إلى الشوارع في وسط مدينة أوكلاند الأمريكية اليوم الأربعاء في بداية ما وصفوه بإضراب عام احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية وقسوة الشرطة في المدينة.

لكن رغم دعوات المنظمين للاجتجاجات التي ترفع شعار "احتلوا أوكلاند" لإغلاق المدينة الواقعة في شمال ولاية كاليفورنيا استمرت الحركة التجارية في معظمها كالمعتاد على ما يبدو في بداية اليوم حيث فتحت معظم الشركات والمتاجر أبوابها وتوجه الموظفون إلى أعمالهم.

وقالت ربيكا لوينج (33 عاما) أثناء توجهها إلى عملها في شركة لبيع معدات الإضاءة "لا أشعر حقا أن الإضراب ضروري. أنا أعمل في شركة صغيرة لا في بنك أوف أمريكا."

لكنها ذكرت أنها تساند الفكرة الرئيسية للمحتجين بصفة عامة وأنها سلتقي نظرة عليهم خلال استراحة الغداء.

ويرتبط المحتجون في أوكلاند بعلاقات فضفاضة مع حركة "احتلوا وول ستريت" التي امتدت إلى أنحاء الولايات المتحدة. وامتلأ بهم اليوم تقاطع الشارعين الرابع عشر وبرودواي في وسط المدينة الذي وقعت فيه مصادمات الأسبوع الماضي بينهم وبين الشرطة.

وأصيب في تلك المصادمات سكوت أولسن الجندي السابق في مشاة البحرية بجرح في رأسه في واقعة أدت إلى تصاعد الاحتجاجات.

ويقول المسؤولون عن تنظيم الاحتجاج إن أولسن أصابته عبوة غاز مسيل للدموع أطلقتها الشرطة. وفتح هوارد جوردان القائم بأعمال رئيس شرطة أوكلاند تحقيقا لكنه لم يتحدث عن الكيفية التي أصيب بها أولسن في اعتقاده.

وقالت أنجيلا ديفيس الزعيمة الراديكالية التي اشتهرت في الستينات والسبعينات للمحتجين المحتشدين اليوم "نقف للدفاع عن سكوت أولسن وإحياء ذكرى أوسكار جرانت."   يتبع