وكالة الطاقة الذرية تدعم خطة للأمان النووي بعد حادث فوكوشيما

Thu Sep 22, 2011 7:43pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات امانو وبيان ساركوزي)

فيينا 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - تبنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة خطة عمل اليوم الخميس للمساعدة في تعزيز الأمان النووي العالمي في أعقاب حادث فوكوشيما باليابان على الرغم من انتقادات البعض باعتبارها غير كافية.

ووافق المؤتمر السنوي العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا بإجماع الأعضاء البالغ عددهم 151 على الخطة التي أعدها مكتب المدير العام للوكالة يوكيا أمانو.

وقال امانو انها "نقطة حشد ومشروع لتعزيز الأمان النووي في كل انحاء العالم.

"انها تتضمن خطوات ملموسة ويمكن تحقيقها لجعل الامان النووي بعد فوكوشيما اكثر سرعة وفاعلية عما قبلها."

وبعد زلزال عنيف وأمواج مد عاتية في 11 مارس آذار بدأت قضبان الوقود في المحطة اليابانية تنصهر بسبب خلل في وظائف الطاقة والتبريد مما أدى الى تسرب إشعاعي وإجلاء 80 الف شخص.

وأثارت كارثة مفاعل فوكوشيما فكرة إعادة النظر في الطاقة النووية على مستوى العالم وأطلقت دعوات الى اتخاذ إجراءات أكثر تنسيقا منها تعزيز فحوص الأمان للمفاعلات لضمان عدم تكرار هذه النوعية من الحوادث.

وتحدد الخطة عددا من الإجراءات الطوعية التي تهدف الى المساعدة في منع تكرار هذه النوعية من الحوادث على مستوى العالم وأقرها مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يتألف من 35 دولة بالإجماع الأسبوع الماضي.

وتدعو الخطة الدول إلى التعجيل بإجراء تقييمات لمحطاتها النووية فيما يتعلق بمدى قدرتها على الصمود امام المخاطر الطبيعية الجارفة وكذلك اتخاذ خطوات لتعزيز الجاهزية والمعلومات.   يتبع