اسرائيل تستعد للتصدي لسفينتي نشطاء تتجهان الى غزة

Wed Nov 2, 2011 8:25pm GMT
 

(لإضافة إعلان البحرية الاسرائيلية)

القدس 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت مسؤولة عسكرية إسرائيلية إن البحرية الاسرائيلية ستمنع سفينتين تقلان نشطاء مؤيدين للفلسطينيين غادرتا تركيا اليوم الأربعاء من خرق الحصار الاسرائيلي والوصول الى غزة.

ولم تقل اللفتنانت كولونيل أفيتال ليبوفيتش التي تحدثت للصحفيين عبر الهاتف كيف سيتم منع السفينتين لكنها اكتفت بالقول "سيتعين علينا تقييم الموقف ومعرفة ما إذا كنا نواجه ركابا يستخدمون العنف."

وتابعت ليبوفيتش ان إسرائيل على علم بأن السفينتين أبحرتا وعلى متنهما نشطاء أيرلنديين وكنديين وأمريكيين. وبينما وصفت رحلة السفينتين بأنها "استفزاز" قالت ليبوفيتش انهما ما زالتا بعيدتين عن السواحل الاسرائيلية وسواحا غزة.

وأضافت ان اسرائيل ستعرض تفريغ أي إمدادات إغاثة على متنهما وتسليمها الى غزة. وتابعت ان إسرائيل تحاصر ساحل غزة لمنع تهريب الأسلحة للمسلحين الفلسطينيين في القطاع.

وقال مكتب المتحدث العسكري ان سفن البحرية "مستعدة للاتصال" بالسفينتين "وقد أتمت الاستعدادات الضرورية لمنعهما من الوصول الى قطاع غزة."

وفرضت إسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ أن سيطرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على القطاع في عام 2007. وتسمح إسرائيل بدخول المساعدات والإمدادات الإنسانية فقط للقطاع عبر معبر بري. وتوجد حدود مشتركة أيضا بين القطاع ومصر.

وكان مسؤول اسرائيلي قد ابلغ رويترز في وقت سابق بان اسرائيل "ستتخذ كل الاجراءات الضرورية" لاستمرار الحصار.

وقتلت قوات كوماندوس إسرائيلية تسعة مواطنين أتراك على سفينة كانت ضمن قافلة سفن متجهة إلى غزة العام الماضي عندما اشتبك نشطاء معهم بهروات ومدي عندما حاول أفراد الكوماندوس السيطرة على السفينة لفرض الحصار.

وألحق الحادث ضررا جسيما بالعلاقات بين إسرائيل وتركيا التي وصلت إلى مرحلة الأزمة قبل شهرين عندما طردت أنقرة السفير الإسرائيلي بعدما رفضت إسرائيل طلب تركيا تقديم اعتذار.

أ س - ن ع (سيس)