هنية.. الدول لا تقام بقرارات الأمم المتحدة

Fri Sep 23, 2011 2:09pm GMT
 

غزة 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) اليوم الجمعة إن الفلسطينيين يجب أن يحرروا أرضهم لا أن يستجدوا الاعتراف بهم في الأمم المتحدة ورفضت الحركة بشدة مسعى الرئيس الفلسطيني في الجمعية العامة التابعة للمنظمة الدولية.

وقبل ساعات من تقديم عباس طلبا رسميا للامم المتحدة بمنح الفلسطينيين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة قال إسماعيل هنية القيادي الكبير في حماس إن المسعى لن يحقق الاستقلال.

وقال هنية الذي يتزعم حكومة حماس في قطاع غزة "شعبنا الفلسطيني لا يتسول الدولة.. الدول لا تقام بالقرارات الأممية.. الدول تحرر أرضها وتقيم كيانها."

وسيطرت حماس على قطاع غزة بعد قتال قصير مع أنصار عباس في عام 2007 . ويسيطر الرئيس محمود عباس على الضفة الغربية المحتلة.

وقال هنية في تصريحات للصحفيين بعد صلاة الجمعة "الشعب الفلسطيني له أكثر من ستين عاما وهو يقاتل ويقاوم وقدم آلاف الشهداء وآلاف الاسرى والجرحى ومشردين في الشتات والمنافي من أجل تحرير الارض وإقامة الدولة الفلسطينية على الارض الفلسطينية."

وأضاف "الدولة لن تأتي في إطار هذه المساومات وهذا الابتزاز السياسي."

ويدعو ميثاق تأسيس حركة حماس إلى القضاء على إسرائيل وانتقدت الحركة مرارا عباس لمحاولته التوصل إلى اتفاق سلام عبر التفاوض بوساطة الولايات المتحدة.

ويقول عباس إنه قرر التوجه إلى الامم المتحدة لطلب منح الفلسطينيين العضوية الكاملة لان محادثات السلام التي استمرت لمدة عشرين عاما وبشكل متقطع مع إسرائيل فشلت إلى تحقيق سلام دائم.

لكن الولايات المتحدة قالت إنها ستستخدم حق النقض ( الفيتو) لمنع أي قرار بمنح الفلسطينيين العضوية الكاملة. وأضافت أن الخطوة الاحادية ستجعل تحقيق السلام أصعب.   يتبع