مقابلة-المجلس الوطني الليبي يعلن حكومته الانتقالية في غضون أيام

Fri Sep 23, 2011 2:24pm GMT
 

من عماد عمر

بنغازي (ليبيا) 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال متحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي الليبي اليوم الجمعة إن الحكومة الانتقالية في ليبيا ستعلن في غضون الايام القليلة المقبلة وستشمل 22 حقيبة وزارية.

وقال المتحدث عبد الحفيظ غوقة "صغرنا الحكومة باعتبار أن ما قدم كان يزيد على 36 حقيبة واربعة نواب لرئيس الحكومة المؤقتة وهذا امر غير مقبول بالنسبة للمجلس الوطني الانتقالي. يجب أن تكون حكومة مصغرة. حكومة أزمة. حكومة مؤقتة. يجب أن تكون اقل في العدد والتخصصات."

وأضاف "اتفقنا بالنسبة للعدد وبالنسبة لأهم الحقائب اتفقنا عندها سيكون (هناك) 22 حقيبة ونائب واحد لرئيس الحكومة."

ولم تثمر نقاشات سابقة في ليبيا لتشكيل حكومة انتقالية تكون أشمل. ولم يتضح بعد ما إذا كان المجلس الذي مازال مقره في مدينة بنغازي الشرقية قادرا على توحيد البلاد.

ومازالت قوات المجلس تقاتل للسيطرة على بلدتين خاضعتين لسيطرة الموالين للزعيم المخلوع معمر القذافي الذي سقط نظامه بعد الاستيلاء على طرابلس الشهر الماضي.

وأثارت المناقشات المطولة عن تشكيل حكومة جديدة تساؤلات بشأن قدرة المجلس على السيطرة على البلاد.

وقال رئيس الوزراء المؤقت محمود جبريل هذا الأسبوع إن الحكومة الجديدة ستعلن خلال عشرة ايام.

وقال غوقة إن رئيس الوزراء في الحكومة الجديدة لن يشغل حقيبة الشؤون الخارجية وأضاف "لا نريد الجمع بين المنصبين فرئيس الحكومة شيء ووزارة الخارجية شيء آخر... تم طرح اسم وتم التوافق عليه. ستعلن التشكيلة وستتضمن رئيسا للحكومة ووزيرا للخارجية. بعض الأعضاء سيستمرون مثل الاقتصاد او التعليم اما باقي الحقائب الرئيسية والسيادية جميعها ستتغير."   يتبع