23 حزيران يونيو 2011 / 15:24 / بعد 6 أعوام

دبلوماسي غربي: الرئيس اليمني لن يعود لبلده قريبا

(لإضافة تصريح من مصدر آخر بشأن تفجير المسجد)

من محمد صدام

صنعاء 23 يونيو حزيران (رويترز) - قال دبلوماسي غربي اليوم الخميس ان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يعالج في السعودية من اصابات شديدة تعرض لها في هجوم على قصره هذا الشهر لن يعود على الأرجح إلى اليمن قريبا.

وتضغط الولايات المتحدة والسعودية على صالح لتسليم السلطة لنائبه بموجب مبادرة خليجية تهدف الى إنهاء الاضطرابات الممتدة منذ عدة اشهر والتي دفعت اليمن الى شفا حرب أهلية.

وقال الدبلوماسي لرويترز ”نعتقد ان جروحه خطيرة. لن يأتي في الأيام القادمة.. لن يعود (لبلده) قريبا.“

وتساعد الولايات المتحدة اليمن في التحقيق في الهجوم الذي قتل فيه عدة اشخاص كما أصيب رئيس الوزراء واثنان من نوابه ورئيسا مجلسي البرلمان في الهجوم.

وقال الدبلوماسي لرويترز إن التحقيق الأولي أظهر ان الانفجار نتج عن شحنة من مادة تي.ان.تي زرعت في المسجد الذي كان يصلي فيه صالح داخل القصر في صنعاء في الثالث من يونيو حزيران.

وسئل مصدر مقرب من التحقيق عن عدد العبوات الناسفة التي زرعت في المسجد فقال ”كان هناك ست عبوات انفجرت منها واحدة فقط.“

كان مسؤولون يمنيون قد اتهموا اتحادا قبليا معارضا بقصف القصر وهو ما نفاه الاتحاد.

وتهز احتجاجات حاشدة اليمن منذ عدة اشهر تطالب بإنهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما وهو ما قاد اليمن إلى حافة الانهيار المالي.

وتخشى الرياض الحليف الاقليمي وواشنطن ان يستغل جناح القاعدة في اليمن الفراغ في السلطة والحرب القبلية في شن هجمات في منطقة الخليج وخارجها.

وتدعو المبادرة الخليجية صالح الى تسليم السلطة لنائبه عبد ربه منصور هادي وهو القائم بأعمال الرئيس حاليا كخطوة نحو تشكيل حكومة جديدة والإعداد للانتخابات.

وأغضب صالح دول مجلس التعاون الخليجي حين تراجع ثلاث مرات في اللحظة الأخيرة عن توقيع اتفاق بشأن التنحي.

واجتمع جيفري فلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى مع هادي ومسؤولين يمنيين كبار آخرين في صنعاء امس الأربعاء كما سيجري محادثات في السعودية عن الوضع في اليمن.

وقال فلتمان في مؤتمر صحفي بصنعاء اليوم الخميس ”حان الوقت كي يعمل الزعماء السياسيون اليمنيون معا من أجل انتقال فوري وسلمي للسلطة.“

ولدى سؤاله عما اذا كانت هناك ضغوط على صالح حتى لا يعود الى اليمن قال فلتمان ”نتوقع من الرئيس أن يتخذ قرارا في صالح الشعب اليمني. إنه قرار يمني وليس قرارا أمريكيا.“

وفي محاولة مبكرة لتهدئة المحتجين المطالبين بإسقاطه اكد صالح انه لن يسلم السلطة لولده لكن العديد من اليمنيين يقولون ان افرادا مهمين من عائلة صالح ومن بينهم نجله احمد علي ما زالوا مسيطرين بقوة على مقاليد السلطة بما يمنع اي تسليم للحكم بدون موافقة صالح.

كما اصرت احزاب المعارضة المتحالفة مع المحتجين الشبان على تسليم صالح السلطة رسميا إلى هادي كخطوة نحو تشكيل حكومة جديدة وبناء الديمقراطية.

وقال مساعد لصالح امس إن صحته في تحسن وإنه يستقبل ضيوفا ويعطي تعليمات بشأن الشؤون اليومية في اليمن بما في ذلك بشأن معالجة انقطاع الكهرباء ونقص الوقود.

ا ج - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below