ليبيا ترغب في المزيد من المحادثات وحلف الاطلسي يواصل قصف طرابلس

Sat Jul 23, 2011 3:28pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ميسي رايان

طرابلس 23 يوليو تموز (رويترز) - قال متحدث باسم الحكومة الليبة ان ليبيا مستعدة لإجراء المزيد من المحادثات مع الولايات المتحدة ومع المعارضة المطالبة بإزاحة الزعيم الليبي معمر القذافي من السلطة ولكنه اكد ان القذافي لن يستجيب للمطالب الداعية إلى تنحيه.

وقال المتحدث موسى ابراهيم ان مسؤولين ليبيين عقدوا "حوارا بناء" مع نظرائهم الامريكيين الاسبوع الماضي في اجتماع نادر اعقب اعتراف ادارة اوباما بحكومة المعارضة التي تأمل في انهاء حكم القذافي القائم منذ 41 عاما.

وقال ابراهيم للصحفيين في طرابلس مساء أمس الجمعة ان حكومته تعتقد ان عقد اجتماعات اخرى في المستقبل سيساهم في حل المشكلات الليبية وانها راغبة في التحدث الى الامريكيين اكثر.

واضاف ان القذافي لن يترك منصبه ولن يرحل عن ليبيا.

وقال التلفزيون الحكومي الليبي دون ان يعطي تفاصيل ان طائرات حلف شمال الاطلسي قصفت اهدافا في العاصمة الليبية طرابلس في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت مما ادى الى وقوع اضرار وسقوط ضحايا.

وقال حلف شمال الاطلسي انه استهدف "مركزا للقيادة والسيطرة".

وقال شاهد من رويترز انه سمع اصوات ستة انفجارات على الاقل واضاف انها كانت اكبر انفجارات تشهدها طرابلس منذ عدة اسابيع وان اربعة من هذه الانفجارات هزت الفندق الذي يسكنه المراسلون الاجانب.   يتبع