كتلة رئيس الحكومة البرلمانية تحذر من تداعيات الوضع السوري على العراق

Wed Nov 23, 2011 3:54pm GMT
 

من وليد ابراهيم

بغداد 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حذرت الكتلة البرلمانية لرئيس الحكومة العراقية اليوم الاربعاء من احتمال انزلاق الاوضاع في سوريا وتداعياتها على الوضع العراقي "سياسيا وامنيا".

ونددت الكتلة بموقف الجامعة العربية من الاحداث في سوريا واصفة قراراتها بانها "ساسية الكيل بمكيالين".

وانتقدت الكتلة استخدام العنف في التظاهرت سواء من قبل القوات الحكومية او المتظاهرين.

وحاولت الكتلة البرلمانية لدولة القانون التي يراسها رئيس الحكومة نوري المالكي في مؤتمر صحفي في بغداد الدفاع عن موقفها واتباع سياسة مسك العصا من الوسط في التحفظ على قرار الجامعة العربية الاخير بتعليق مشاركة وفود الحكومة السورية في اجتماعاتها وفرض عقوبات على دمشق.

وقال النائب ياسين مجيد القيادي في كتلة دولة القانون في المؤتمر ان كتلته تدعم "تطلعات الشعب في الحرية والعدالة والديمقراطية..لكن ايضا نحن ضد استخدام العنف في الوصول الى هذه الاهداف."

واضاف "ونحن نرفض استخدام العنف وادوات العنف التي تستخدم ضد المحتجين وضد المظاهرين."

وكانت الجامعة العربية والامم المتحدة قد ادانتا سوريا لحملتها المستمرة منذ ثمانية اشهر ضد المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية. وبحسب احصائيات الامم المتحدة فقد اسفرت تلك التظاهرات منذ بدء الحملة وحتى الان عن مقتل اكثر من 3500 شخص.

وكان العراق قد تحفظ على قرار الجامعة العربية تعليق مشاركة الوفود السورية في اجتماعات الجامعة. وهو موقف اثار حفيظة البعض واصفا الموقف العراقي بانه ينطلق من منطلقات طائفية ضيقة.   يتبع