الرئيس اليمني يعود إلى بلاده ويدعو إلى وقف اطلاق النار

Fri Sep 23, 2011 3:44pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من ايريكا سولومون

صنعاء 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - عاد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الى بلاده بشكل غير متوقع اليوم الجمعة بعد أن قضى ثلاثة اشهر في السعودية ودعا إلى وقف اطلاق النار بين أنصاره ومعارضيه بعد خمسة أيام من القتال العنيف في العاصمة صنعاء.

وتثير عودة صالح للظهور تساؤلات كبيرة بشأن مستقبل الخلافات في اليمن الذي اصابه الشلل بسبب الاحتجاجات ضد حكمه المستمر منذ 33 عاما والتي بدأت في يناير كانون الثاني.

وفي نيويورك قالت الولايات المتحدة انها تريد من صالح ان يستقيل ويرتب لنقل كامل للسلطة ويسمح لليمن "بالمضي قدما".

واندلعت اعمال العنف في العاصمة اليمنية هذا الاسبوع عندما تحولت الازمة المستمرة منذ شهور بين القوات الموالية لصالح وقوات منشقة عليه تدعم الاحتجاجات المطالبة بسقوطه إلى مواجهة عسكرية مفتوحة اسفرت عن مقتل أكثر من 100 شخص في خمسة ايام.

كما يواجه اليمن تمردا متفاقما تشنه القاعدة وهدنة قلقة مع المتمردين الشيعة في الشمال إلى جانب التيار الانفصالي في الجنوب.

وفي غضون دقائق من إعلان نبأ عودة صالح من السعودية حيث تلقى العلاج من حروق اصيب بها خلال محاولة لاغتياله دوي إطلاق نيران وألعاب نارية في شوارع العاصمة. كما تواصل القصف في حي الحصبة في صنعاء.

ودعا صالح إلى وقف اطلاق النار حتى يمكن اجراء المحادثات.   يتبع