شرطة البحرين تمنع مسيرة احتجاجية الى العاصمة

Fri Sep 23, 2011 4:02pm GMT
 

المنامة 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال شهود إن قوات ضخمة من الشرطة منعت محتجين كانوا يحاولون تنظيم مسيرة إلى العاصمة البحرينية اليوم الجمعة قبل يوم من انتخابات فرعية هامة لشغل مقاعد برلمانية أخلاها قادة المعارضة احتجاجا على سحق الاضطرابات الشعبية في مارس اذار.

ولم ترد تقارير فورية عن حدوث أعمال عنف أو اعتقالات.

وخرجت الغالبية الشيعية في البحرين إلى شوارع المنامة فى فبراير شباط مطالبين بمزيد من فرص العمل وبأن يكون لهم دور أكبر في الحكومة لكن حملة قمع وحشية وفرض الأحكام العرفية أنهيا موجة الاحتجاجات. وقدمت الحكومة التي يقودها السنة بعد ذلك لفتات تصالحية إلا انها لم تسفر عن التوصل لأي اتفاقات.

وأرسلت السعودية والامارات العربية المتحدة 1500 جندي للمساعدة في قمع الاضطرابات في البحرين وهي جزيرة هامة من الناحية الاستراتيجية في الخليج قبالة سواحل المنطقة الشرقية المنتجة للنفط في السعودية ومقر للأسطول الخامس الامريكي.

وحاولت عناصر أكثر تطرفا في المعارضة عدة مرات العودة للمسيرات في العاصمة في الآونة الأخيرة وقال شهود إن محاولة اليوم الجمعة كانت الأكبر فيما ما يبدو حتى الآن.

لكن الشرطة سدت الطريق أمامها بما في ذلك الشوارع المؤدية الى سنابس ومنطقة المرفأ المالي الذي يحيط بالمنطقة المركزية التي كانت بؤرة الاحتجاجات قبل سبعة أشهر.

ولم ترد تقارير عن أعمال عنف أو اعتقالات.

واندلعت احتجاجات أيضا ليلا في قرى أصغر يقطنها كثير من الشيعة البحرينيين.

وستجرى الانتخابات لشغل 18 من بين 40 مقعدا في البرلمان غدا السبت لانتخاب نواب يحلون محل نواب المعارضة الذين انسحبوا احتجاجا على حملة القمع التي قتل فيها 30 شخصا على الاقل وأعتقل أكثر من 1000 وانتشرت مزاعم بشان اعمال تعذيب.   يتبع