جول : حملة سوريا تهدد باضطرابات في المنطقة

Wed Nov 23, 2011 4:19pm GMT
 

من جوناثان بيرتش واريان كروفت

لندن/أنقرة 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حذر الرئيس التركي عبد الله جول اليوم الاربعاء من ان حملة العنف التي يمارسها الرئيس بشار الاسد ضد الانتفاضة في سوريا تهدد "بجر المنطقة كلها الى اضطرابات واراقة دماء."

عبر جول عن مخاوفه بشأن الاستقرار الاقليمي بعد هجوم شديد شنه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في اليوم السابق عندما اتهم الاسد "بالجبن" لتوجيه البنادق ضد شعبه فيما اثار مقارنة مع هتلر المانيا وموسوليني ايطاليا. وطالب أردوغان صديقه السابق صراحة بالتنحي.

وقال جول في كلمة في لندن "بذلنا جهودا هائلة علانية ومن وراء الكواليس من اجل اقناع القيادة السورية بأن تتزعم الانتقال الى الديمقراطية."

وقال جول امام مؤسسة للابحاث "العنف يولد العنف. الان وللاسف وصلت سوريا الى نقطة اللاعودة."

وقال جول ان مستقبل الشرق الاوسط برمته يمكن ان يتعلق بمصير سوريا. وحذر قائلا "تعريف هذا الصراع الديمقراطي وفقا لخطوط طائفية ودينية وعرقية سيجر المنطقة كلها الى اضطرابات واراقة دماء."

وتقول الامم المتحدة ان 3500 شخص قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات في مارس اذار التي استلهمت انتفاضات عربية أطاحت بزعماء تونس ومصر وليبيا. ومنعت سوريا التي تنحي باللائمة في الاضطرابات على "جماعات ارهابية مسلحة" معظم وسائل الاعلام المستقلة من دخول البلاد.

ويعتقد قلة من الخبراء ان الاسد الذي ينتمي الى الاقلية العلوية سيستجيب للاضطرابات باجراء نوع التغيير الذي يطالب به كثيرون من مواطني سوريا البالغ تعدداهم 22 مليون نسمة ومعظمهم من السنة.

وتطالب جماعات المعارضة السورية بتفكيك الدولة البوليسية واحتكار عائلة الاسد للسلطة واجراء انتخابات حرة وانهاء الفساد. ولم يتضح نوع السيطرة التي لديهم على اولئك الذين حملوا السلاح ضد الحكومة.   يتبع