القوات السورية تقتل شخصين في احتجاجات اليوم

Fri Sep 23, 2011 4:38pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من خالد يعقوب عويس

عمان 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال نشطاء إن القوات السورية قتلت اثنين على الأقل من المحتجين حين أطلقت الذخيرة الحية لتفريق احتجاجات تدعو للديمقراطية اندلعت بعد صلاة الجمعة.

وأرسل الرئيس السوري بشار الأسد قوات ودبابات إلى مدن وبلدات في جميع انحاء سوريا التي يبلغ تعدادها 20 مليون نسمة للتصدي لاحتجاجات واسعة النطاق تطالب بانهاء 41 عاما من حكم عائلة الأسد.

وذكر النشطاء نقلا عن تقارير وردت إليهم من الشارع أن القتيلين سقطا في محافظة حمص التي شهدت بعضا من اكبر الاحتجاجات التي تطالب برحيل الأسد.

وقال حسن وهو ناشط لم يكشف سوى عن اسمه الاول "رأينا استخدام كل الوسائل لسحق حمص. لكن المدينة كبيرة وريفها ثار ايضا."

وقال النشطاء إن المحتجين تعرضوا لإطلاق نيران في منطقة دير الزور القبلية على الحدود مع العراق وفي مدينة حماة وعدة ضواح بالعاصمة دمشق.

وحثت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة التي ازعجتها تقارير عن تزايد العنف من قبل قوات الأسد السلطات "على انهاء حملتها الوحشية ضد المتظاهرين المسالمين وانهاء اعمالها الانتقامية ضد النشطاء وعائلاتهم."

وقال الرئيس السوري مرارا إن قوى خارجية تحاول تقسيم سوريا تحت غطاء المطالبة بالديمقراطية وان أي دولة كانت ستتعامل بنفس الطريقة مع الانتفاضة المستمرة منذ ستة شهور.   يتبع