سقوط عشرات المصابين بعد تجدد الاشتباكات قرب ميدان التحرير بالقاهرة

Wed Nov 23, 2011 6:13pm GMT
 

(لإضافة تجدد الاشتباكات وسقوط قتيل في أقصى غرب البلاد)

من محمد عبد اللاه مروة عوض وأليستير ليون

القاهرة 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال شهود عيان ونشطاء إن الاشتباكات تجددت قرب ميدان التحرير في وسط القاهرة اليوم الأربعاء بين المحتجين الذين يعتصمون في الميدان منذ عدة أيام وقوات الأمن.

وقتل محتج في مدينة مرسى مطروح في أقصى غرب البلاد اليوم في اشتباكات مع قوات الأمن ليرتفع عدد القتلى منذ بدية الاشتباكات يوم السبت إلى 38 طبقا لإحصاء رويترز.

وقال شاهد إن سيارات إسعاف هرعت إلى خط المواجهة في شارع محمد محمود الذي يؤدي من ميدان التحرير الى منطقة قريبة من وزارة الداخلية لنقل النشطاء المصابين إلى عيادات مؤقتة في الميدان.

وفي وقت سابق اليوم قال ضابط جيش لرويترز إن قوات الأمن انسحبت إلى داخل مبنى وزارة الداخلية القريب من خط المواجهة وإن قوات من الجيش انتشرت بدلا منها حول المبنى لتأمينه لكن النشطاء قالوا إن قوات الأمن لا تزال ترابط خلف قوات الجيش حول مبنى الوزارة.

وفي السابق كانت قوات الجيش التي تقوم بتأمين المبنى تقف خلف قوات الأمن.

وقال الشيخ عبد الرحمن أبو الفتوح الذي يعمل إمام مسجد وكان من بين من شاركوا اليوم في عقد اتفاق هدنة "بعد أذان المغرب دعا المشايخ (أئمة مساجد) عددا من المتظاهرين في شارع محمد محمود لأداء صلاة المغرب دليلا على حسن النية وقبول الهدنة."

وأضاف "ونحن نصلي صرخ مجموعة من الشباب كانوا يقفون على سور مبنى (للمراقبة) قائلين إن الشرطة تضرب محتجين في شارع آخر."   يتبع