23 أيلول سبتمبر 2011 / 20:00 / منذ 6 أعوام

خطاب عباس يرفع معنويات الفلسطينيين

(لإضافة رد فعل الجماهير الفلسطينية في ميدان برام الله)

من توم بيري

رام الله 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - ملأ الفلسطينيون شوارع مدن الضفة الغربية اليوم الجمعة تأييدا لطلب رئيسهم للعضوية الكاملة لدولة فلسطينية امام الامم المتحدة مبتهجين ومرحبين بالرئيس محمود عباس وهو يلقي اهم خطاب في حياته.

ولوح اكبر حشد تشهده رام الله منذ جنازة ياسر عرفات عام 2004 بالاعلام الفلسطينية وشاهدوا على شاشات عملاقة عباس وهو يلقي خطابه امام الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

وقال محمد حميدات (40 عاما) الذي وقفت زوجته واطفاله الاربعة يلوحون بالأعلام الفلسطينية “اتينا لنشارك شعبنا المطالبة بحقوقه.

”مع الآفاق المسدودة حاليا يكون ذلك الشيء الوحيد المتاح لنا عمله حتى لو كان الفشل هو النتيجة. مرت سنوات دون ان نرى شيئا وهذه خطوة أولى.“

وقارن البعض بين تهديد الرئيس الأمريكي باراك اوباما باستخدام حق الاعتراض (فيتو) في مجلس الامن على طلب العضوية الكاملة للدولة الفلسطينية ما لم يأت ذلك عن طريق التفاوض وبين تأييده للانتفاضات الشعبية في العالم العربي.

وقال توفيق نمر (63 عاما) ”هذا فخر عظيم. نحن وراء الرئيس. اوباما تحدث عن الحرية في العالم العربي لكنه نسي ان الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.“

وتعالت اصوات الهتافات والصفير والتصفيق عندما سلم عباس طلب انضمام الدولة الفلسطينية الرسمي إلى الأمين العام للامم المتحدة وهو يلوح به امام الجمعية العامة للمنظمة.

وقال بدر عبد الرازق (35 عاما) الذي احضر ابناءه الثلاثة ايضا لمشاهدة هذه اللحظة التاريخية ”لقد كان قويا. اول قائد عربي يتحدى اوباما. هذه لحظة تاريخية في حياته.“

ولم تظهر اي مؤشرات على وجود عنف فلسطيني منظم في الضفة الغربية كما خشي بعض الاسرائيليين نتيجة لمعارضة اسرائيل لأكبر مبادرة دبلوماسية فلسطينية منذ سنوات ان تندلع اشتباكات مع قوات أمن الاحتلال.

لكن فلسطينيا توفي بعد ان اطلقت عليه قوات امن اسرائيلية النار تدخلت في اشتباك بين فلسطينيين ومستوطنين يهود في قرية جنوب نابلس في الضفة الغربية.

واشار عباس إلى مقتل هذا الرجل في خطابه امام الامم المتحدة قائلا ان تشدد المستوطنين اليهود من الممكن ان يدمر الآمال في التوصل إلى السلام الشامل.

ورفعت اسرائيل التأهب الأمني قبل خطاب عباس أمام الأمم المتحدة مساء اليوم بالتوقيت المحلي. وقال متحدث عسكري ان القوات المسلحة ”تحاول الاستعداد لكل الاحتمالات.“ وأكد متحدث باسم الشرطة تعزيز قوة الشرطة بشكل ملموس.

ورفض المستوطنون اليهود في الضفة الغربية خطاب عباس قبل ان يلقيه وقالوا ان الخطاب لن يؤثر في عزمهم على البقاء الارض التي يعتبرونها ارضهم.

وقال مائير بارتلر (25 عاما) الناشط اليهودي يوم الخميس ”لا يعنينا ما ينتوون في الامم المتحدة فلدينا التوراة التي تقول ان ارض اسرائيل تخص الشعب اليهودي.“

بينما قال افراهام بنيامين المتحدث باسم مستوطنة يتسهار قرب نابلس ”ميدان المعركة الحقيقي ليس في الامم المتحدة وانما هنا على الارض ويأمل المرء ان تتفهم الحكومة وقوات الامن كما فهم العرب والمستوطنون ان اي حديث عن تسوية مصيره الفشل.“

وقال اوباما -الذي ايد تمسك اسرائيل بضرورة استئناف الجانبين للمفاوضات- هذا الأسبوع انه ”لا يوجد طريق مختصر“ لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

ويقول الفلسطينيون ان محادثات السلام التي استمرت 20 عاما أعيتهم دون طائل حيث يستمر الاحتلال الاسرائيلي وتنمو المستوطنات اليهودية في أراضي الضفة الغربية.

وفي قطاع غزة يختلف المزاج بين القيادات الفلسطينية تماما مع احتفالات الضفة الغربية.

وقال اسماعيل هنية القيادي الكبير في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) -التي تحكم قطاع غزة وترفض الاعتراف باسرائيل- انه لا يتعين ان يتسول الفلسطينيون دولة وان تحرير الأرض الفلسطينية يتعين ان يأتي أولا.

وقال هنية انه بدون ضمان ”حق العودة“ الى الارض التي استولت عليها اسرائيل عام 1948 والتي ادت إلى قيام دولة اسرائيل فإن ما يحدث في الامم المتحدة يهين كرامة الشعب الفلسطيني.

ولم تتضح بعد النتائج الجانبية المحتملة لطلب عباس العضوية الكاملة.

وقال ريموند بوشيه (50 عاما) “في هذه اللحظة هي دولة على الورق. ما زلنا تحت الاحتلال.

”انا مع الخطوة لكن التبعات تخيفني.“

واشار بوشيه إلى الاعتماد الفلسطيني على المساعدات الامريكية وعلى سيطرة اسرائيل على حركة التجارة.

“من الممكن ان يلعب الاقتصاد دورا كبيرا. كثير من الناس لا يملكون شيئا. نحن نعيش على المساعدات. الاقتصاد لا يقوم على اي شيء متماسك.

”الجميع يسعى إلى الفخر الذي تتضمنه فكرة الدولة لكن كيف يمكنك العيش فيها عندما يكون عليك ان تمر خلال ثلاث نقاط تفتيش لتصل إلى بيت لحم؟“

ا ج - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below