المعارضة البحرينية تتجاهل موعد انتهاء مهلة الاشتراك في الانتخابات

Wed Aug 24, 2011 2:54pm GMT
 

دبي 24 أغسطس اب (رويترز) - قالت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية وهي أكبر جماعة معارضة شيعية في البحرين انها ستتجاهل المهلة التي تنتهي اليوم الاربعاء لتسجل مرشحيها في الانتخابات التكميلية التي تجري لشغل 18 مقعدا احتجاجا على الحملة الحكومية ضد المتظاهرين الشيعة هذا العام.

وقال خليل المرزوق النائب السابق عن جمعية الوفاق وهو يفسر السبب في ان الكتلة لن تنافس في انتخابات 24 سبتمبر ايلول ان القضية الاساسية هي ان السلطة التشريعية لم تعد قائمة الان.

وتوجهت قوات من السعودية ودول خليجية اخرى الى البحرين في مارس اذار للمساعدة في قمع احتجاجات في المملكة قتل فيها 30 شخصا على الاقل بينهم أربعة من الشرطة وجرح مئات واعتقل أكثر من 1000 .

وبدأ الملك حمد بن عيسى آل خليفة حوارا وطنيا في يوليو تموز للتعامل مع القضايا التي أدت الى الاضطرابات في فبراير شباط ومارس اذار لكن الوفاق انسحبت قائلة انها لم تمثل على نحو كاف وان الحوار لن يحقق التغييرات التي تحتاج اليها البحرين.

وقالت حكومة البحرين التي تستضيف الاسطول الخامس الامريكي ان عودة انعقاد برلمان منتخب بالكامل مسألة حيوية لسن تشريعات الاصلاح التي اقترحها الحوار الوطني وأقرها الملك بما في ذلك تعزيز سلطات الهيئة التشريعية.

وقالت الحكومة في بيان انها تأسف لقرار جمعية الوفاق مقاطعة الانتخابات.

وقال خليفة الظهراني رئيس مجلس النواب البحريني المؤلف من 40 مقعدا في بيان ان هذه فرصة لشعب البحرين لكي يصوت بأعداد كبيرة وبالتالي يعزز عملية الاصلاح.

ورغم ان الملك وافق على توسيع سلطات مجلس النواب المنتخب في الشهر الماضي فان السلطات الاوسع لمجلس الشورى المعين يتوقع ان تبقى كما هي دون ان تمس.

وطالبت الغالبية الشيعية في البحرين بحريات سياسية أوسع ونهاية للتمييز الطائفي. ودعت بعض الجماعات الشيعية ليس بينها الوفاق الى الغاء الملكية.   يتبع