منشقون ينصبون كمينا لقوات الجيش السوري في حماة

Wed Dec 14, 2011 3:08pm GMT
 

(لإضافة اشتباكات وتفاصيل مع تغيير المصدر)

من دومينيك ايفانز

بيروت 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال نشطاء إن 13 شخصا قتلوا في محافظة حماة السورية اليوم الأربعاء عندما فتحت قوات الجيش النار على سيارة مما دفع منشقين على الجيش إلى نصب كمين انتقامي للقوات في احدث أعمال عنف في انتفاضة مستمرة منذ تسعة اشهر ضد الرئيس بشار الأسد.

وقالت المنظمة السورية لحقوق الانسان ومقرها بريطانيا إن المنشقين كمنوا لقافلة من أربع عربات جيب عسكرية وقتلوا ثمانية جنود ردا على هجوم الجيش على سيارة والذي اسفر عن مقتل خمسة اشخاص.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 5000 شخص قتلوا في حملة الأسد ضد الاحتجاجات التي اندلعت شرارتها في مدينة درعا الجنوبية في مارس اذار.

وبدأت الاحتجاجات بدعوات سلمية للإصلاح لكنها تطورت إلى مطالب بالاطاحة بالاسد. وتزايد المخاوف من نشوب حرب أهلية مع ظهور تمرد مسلح متنام.

وتقول الحكومة السورية إن أكثر من 1100 من أفراد الجيش والشرطة وأجهزة الأمن قتلوا وتنشر وسائل الاعلام الرسمية يوميا تقارير بشأن جنازات عسكرية واشتباكات متكررة مع جماعات مسلحة وأخرى عن اكتشاف متفجرات.

وحثت الولايات المتحدة وفرنسا اللتين تحملان قوات الأسد مسؤولية العنف مجلس الأمن الدولي على التحرك ردا على تزايد أعداد القتلى.

غير أن سوريا ما زال لها حليفان دوليان هما روسيا والصين اللتان عرقلتا جهودا غربية لصدور إدانة من المجلس لدمشق وبعثت حليفتها الاقليمية إيران إشارات تأييد.   يتبع