فرنسا وشركاؤها يعملون على صياغة قرار دولي جديد بشأن ليبيا

Wed Aug 24, 2011 3:30pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من جون ايريش

باريس 24 أغسطس اب (رويترز) - قال مصدر دبلوماسي فرنسي اليوم الأربعاء إن فرنسا وشركاءها بالأمم المتحدة يعملون على صياغة مشروع قرار يتيح الإفراج عن الأرصدة الليبية ورفع العقوبات مع اقتراب المعارضين فيما يبدو من الاطاحة بمعمر القذافي.

وأضاف المصدر دون أن يعطي جدولا زمنيا إن القرار لا يزال في مراحله الأولية وسيكون محل بحث في الأيام القادمة خلال محادثات في قطر وتركيا ونيويورك.

وقال "من الصعب التحدث بدقة عن تفاصيل القرار" مشيرا إلى أنه سيتناول مسألة العقوبات والإفراج عن الأرصدة حيث يبدو الآن حكم القذافي قد انتهى بعد 42 عاما في السلطة.

وتابع المصدر ان فرنسا تعمل مع بريطانيا والولايات المتحدة بشأن صياغة مشروع القرار.

ولم تشر وزارة الخارجية الفرنسية على وجه التحديد إلى قرار جديد لكن المتحدث برنار فاليرو قال إن المجلس الوطني الانتقالي الليبي لابد ان يتسلم السيطرة على موارد البلاد.

وتابع فاليرو "لابد أن يكون لدى المجلس الوطني الانتقالي الموارد المالية التي جمدتها قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة."

وكان القذافي قد تعهد اليوم الأربعاء بالقتال حتى الموت أو النصر بعد أن أجبر على الخروج من معقله في طرابلس في حين يواصل الموالون له قتال المعارضين في العاصمة الليبية.   يتبع