البرادعي ينسحب من سباق الرئاسة بمصر ويلقي باللوم على المجلس العسكري

Sat Jan 14, 2012 3:42pm GMT
 

(لإضافة بيان البرادعي)

من مروة عوض

القاهرة 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلن محمد البرادعي انسحابة من سباق الرئاسة في مصر اليوم السبت وقال البرادعي الفائز بجائزة نوبل للسلام ان "النظام السابق" ما زال يدير البلاد التي يحكمها المجلس الاعلى للقوات المسلحة منذ الاطاحة بحسني مبارك.

وقال المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان "ضميري لن يسمح لي بالترشح للرئاسة او اي منصب رسمي آخر الا في اطار نظام ديمقراطي حقيقي يأخذ من الديمقراطية جوهرها وليس فقط شكلها."

وكان البرادعي من المعارضين للمجلس العسكري الذي يحكم البلاد منذ سقوط مبارك في فبراير شباط بعد احتجاجات شعبية كاسحة تطالب بحكم ديمقراطي يخضع للرقابة الشعبية.

ويقول معارضو المجلس العسكري انه يسعى إلى الاحتفاظ بالسلطة والمزايا الخاصة التي اكتسبها بعد مبارك ولا يصدقون تكرار تأكيد المجلس على نيته التخلي عن السلطة نهايو يونيو حزيران.

ويقول المجلس الذي يقوده وزير دفاع مبارك لعقدين ان الجيش لا يريد السلطة وانه يعمل على تحويل مصر إلى دولة ديمقراطية.

وانتقد البرادعي الطريقة التي تدار بها المرحلة الانتقالية وقال في بيانه ان المجلس "انفرد بصنع القرارات وبأسلوب ينم عن تخبط وعشوائية في الرؤية مما فاقم الانقسامات بين فئات المجتمع في الوقت الذي نحن فيه احوج ما نكون إلى التكاتف والوفاق."

واضافت تصريحات البرادعي إلى موجة من الانتقادات للمجلس العسكري في الاونة الاخيرة.   يتبع