حقائق- العقوبات المفروضة على سوريا

Wed Aug 24, 2011 4:04pm GMT
 

24 أغسطس آب (رويترز) - قالت فاليري بكريس المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية اليوم الأربعاء إن فرنسا تريد فرض عقوبات أشد على سوريا ومزيدا من الضغط من الأمم المتحدة لتحقيق تحول ديمقراطي هناك.

وتدعو مسودة قرار أوروبي أمريكي حصلت رويترز على نسخة منها أمس الثلاثاء إلى فرض عقوبات على الرئيس السوري بشار الأسد و22 سوريا آخرين وعلى إدارة المخابرات العامة السورية.

واستخدمت قوات الأمن السورية قوتها العسكرية ضد انتفاضة مستمرة منذ شهور على حكم عائلة الأسد المستمر منذ 41 عاما. وتقول منظمات حقوق الإنسان إن أكثر من 2200 شخص قتلوا.

وفيما يلي بعض تفاصيل العقوبات المفروضة على سوريا حتى الآن

العقوبات الأمريكية :

- فرضت الولايات المتحدة عقوبات على جهاز المخابرات السوري واثنين من أقارب الأسد يوم 29 أبريل نيسان في أول خطوة ملموسة لواشنطن للرد على القمع الدموي للمحتجين.

- وجاءت العقوبات التي تتضمن تجميدا للأموال وحظرا للتعاملات التجارية الأمريكية إضافة الى عقوبات أوسع نطاقا تفرضها الولايات المتحدة على سوريا منذ عام 2004.

- وفي 18 مايو أيار اضافت واشنطن الأسد إلى قائمة العقوبات للضغط عليه لينفذ إصلاحات سياسية وعد بها.

- واستهدفت تلك العقوبات أيضا نائب الرئيس السوري ورئيس الوزراء ووزيري الداخلية والدفاع ومدير المخابرات العسكرية ومدير فرع الأمن السياسي.   يتبع