القوات السورية تغير على بلدات في الشرق واوروبا قد تحظر النفط

Wed Aug 24, 2011 5:16pm GMT
 

(لتحديث الموضوع)

من خالد يعقوب عويس

عمان 24 أغسطس آب (رويترز) - قتلت القوات السورية شخصا واعتقلت العشرات في مداهمات لمنطقة قبلية شرقية اليوم الاربعاء في اطار حملة ضد المعارضة يمكن ان تؤدي الى قيام الاتحاد الاوروبي بفرض عقوبات نفطية على دمشق في وقت قريب قد يكون الاسبوع القادم.

وقال نشطون ان قوة تضم أكثر من 20 دبابة وعربة مدرعة دخلت أحياء في بلدة الميادين وقرية البرهامة القريبة قبل ان تنسحب.

وقال نشط بالتليفون "انها في معظمها غارات خاطفة. الجيش يحاول تجنب اعمال انتقامية من السكان المدججين بالسلاح. ولذلك يدخلون بسرعة لاعتقال اشخاص وتخريب منازل نشطين مطلوبين لا يمكنهم العثور عليهم."

ويشكل فرض حظر نفطي خطوة كبيرة للاتحاد الاوروبي حيث توجد عدة حكومات عازفة حتى الان عن استهداف صناعة النفط التابعة للرئيس السوري بشار الاسد بسبب القلق من الاضرار المحتملة على مصالحها التجارية.

كما انها ستقطع مصدرا رئيسيا للعملات الاجنبية لسوريا التي تصدر أكثر من ثلث انتاجها اليومي الذي يبلغ 385 الف برميل من النفط يوميا الى اوروبا وهو ما يمثل غالبية صادراتها النفطية.

وقال الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "العملية برمتها يمكن ان تستكمل بحلول نهاية الاسبوع القادم اذا سارت الامور وفقا للخطة."

وبعد انهيار حكم الزعيم الليبي معمر القذافي على ما يبدو في مواجهة معارضين تدعمهم ضربات جوية لحلف شمال الاطلسي فان الدول الغربية ربما تلقى تشجيعا لتصعيد الاجراءات ضد الاسد. ولم تقترح أي دولة التدخل العسكري في سوريا لكن فرنسا قالت انها تريد مزيدا من الضغط على دمشق ودعت قطر الى انهاء العنف الذي تقول الامم المتحدة ان 2200 شخص قتلوا فيه.   يتبع